انخفاض ضغط الدم

تخصص في الطب الباطني

ما هو انخفاض ضغط الدم؟

ضغط الدم هو المقدار الذي يضغطه دمك على جدران الأوعية الدموية أثناء تحرك الدم في الجسم. عندما يضغط الدم بشدة، فإنه يسبب إجهاد الشرايين ويُعرف باسم ارتفاع ضغط الدم. ومن ناحية أُخرى يُشير انخفاض ضغط الدم إلى أن تدفق الدم حول الجسم غير كافٍ.

ويُمكن تقسيم انخفاض ضغط الدم إلى ثلاث أقسام:

  • انخفاض ضغط الدم الوضعي – وهو نوع انخفاض ضغط الدم الذي يحدث عند الوقوف من الجلوس أو الاستلقاء.
  • انخفاض ضغط الدم الذي يحدُث بعد الأكل – وهو الذي يتبع تناول وجبة كبيرة.
  • انخفاض ضغط الدم بوساطة عصبية – وهو النوع الذي يحدُث نتيجةً للوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، مع فشل الجسم في تنظيم تدفق الدم حول الجسم.

 

هل انخفاض ضغط الدم يُعد حالة خطيرة؟

انخفاض ضغط الدم ليس بالحالة الخطيرة إذا لم يُصاحبه أعراض. بل إن الكثير من الأشخاص يكون لديهم انخفاض في ضغط الدم دون معرفتهم، كما أن البعض يُشخَص بأن لديه ضغط دم مُنخفض دون الحاجة إلى علاج.

يكون انخفاض ضغط الدم خطيرًا فقط إذا صاحبه أعراض مثل الشعور بخفة الرأس أو الدوار. في بعض الحالات الخطيرة، يحدُث هبوط مُفاجئ في الدم والذي يُمكن أن يؤدي إلى عدم إمداد المخ أو الأعضاء الأُخرى في الجسم بالدم الكافي، مما يؤدي إلى حدوث صدمة أو فشل في هذا العضو. 

ما هي أعراض انخفاض ضغط الدم؟

يُمكن أن تشمل الأعراض – في حالة إن حدثت – ما يلي:

  • الدوار
  • الإعياء.
  • مشاكل في التركيز.
  • رؤية مزدوجة.
  • الإغماء.

تشمل الأعراض التي تُشير إلى أن جسمك قد تعرض لصدمة – في الوقت نفسه الذي حدث فيه انخفاض في ضغط الدم – تعرّق الجلد وضعف النبض والارتباك.

كيف يُمكن تشخيص انخفاض ضغط الدم؟

يمكنك فحص ضغط الدم بواسطة طبيب عام أو ممرضة صيدلية أو في المنزل باستخدام مجموعة أدوات مراقبة ضغط الدم.

سيعطيك جهاز قياس ضغط الدم قراءة تتكوّن من رقمين. يتم تشخيصك عمومًا بانخفاض ضغط الدم إذا كانت هذه القراءة أقل من 90/60 مم زئبق.

ما هي أسباب انخفاض ضغط الدم؟

تشمل الأسباب الرئيسية لانخفاض ضغط الدم ما يلي:

كيف يُمكن تجنّب انخفاض ضغط الدم؟

يُمكنك أن تُساعدك في تجنّب الإصابة بانخفاض ضغط الدم عن طريق:        

  • شرب كميات كافية من الماء.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة لتنظيم الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم.
  • التحرّك ببطء عند الجلوس أو الوقوف.
  • تناول وجبات صغيرة، وتقسيم الوجبات إلى وجبات مُتعددة.

كيف يُمكن علاج انخفاض ضغط الدم؟

في كثير من الحالات، يُمكن معالجة انخفاض ضغط الدم عن طريق مُعالجة السبب الأساسي، والذي يتضمن عادةً تغيير الدواء الذي تتناوله.