فشل القلب

تخصص في الطب الباطني

ما هو فشل القلب ؟

فشل القلب هي حالة خطيرة، تنتُج عن الإصابة ببعض أمراض القلب. وتتسّم هذه الحالة بعدم قُدرة القلب على ضخ الدماء بالشكل المطلوب.

الأمر الذي ينتج عنه عدم وصول دم كافي إلى باقي أعضاء الجسم، ما يؤدي إلى تعطيلها. ونتيجةً لعدم وصول الدم المُحمّل بالأكسجين والعناصر الغذائية إلى أعضاء الجسم، فإن الجسم لا يستطيع التخلص من الفضلات، وتتراكم السوائل بداخله.

ما هي أنواع فشل القلب ؟

هناك نوعان من قصور القلب:

  • فشل القلب الانقباضي: عندما لا تستطيع عضلة القلب ضخ الدم وطرده من القلب.
  • فشل القلب الانبساطي: عندما تتجمد عضلات القلب ولا تكون مُمتلئة بالدم.

ما هي أعراض هذه الحالة؟

تختلف أعراض فشل القلب تبعًا لحالة كل شخص. ففي المراحل الأولى للمرض عادةً لا يكون هُناك أعراض تُذكر، ولكن مع تقدّم الحالة قد تتطوّر الأعراض.

وتشمل الأعراض الرئيسية:

  • خفقان القلب.
  • الدوار.
  • السُعال والأزيز.
  • زيادة الوزن.
  • ظهور توّرمات في الكاحلين.
  • انتفاخ البطن.
  • فقدان الشهية.

ما هو أسباب فشل القلب؟

يُعد السبب الأبرز للإصابة بهذه الحالة هي الإصابة بأمراض القلب التاجية، مثل: الذبحة الصدرية واحتشاء عضلة القلب.

ارتفاع ضغط الدم أيضًا يُعد واحدًا من الأسباب الشائعة للإصابة بهذا المرض، إلى جانب تناول الكحوليات بشكل مُفرط.


وتشمل الأسباب الأُخرى أيضًا:

  • أمراض القلب الوراثية.
  • عيوب القلب الخُلقية.
  • الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب.
  • مشاكل الغُدة الدرقية.
  • تعاطي المُخدرات.
  • السكري.                                                                                      

هل يُمكن الوقاية من الإصابة بفشل القلب؟

يُمكن الوقاية من الإصابة بفشل القلب عن طريق إجراء تغييرات جذرية في نمط الحياة الخاصة بك، والذي من شأنه أن يُقلل فرص الإصابة بأمراض القلب الوعائية.

وتشمل هذه التغييرات:

  • التوّقف عن التدخين.
  • تناول الأطعمة قليلة الدهون والكوليسترول.
  • الحفاظ على الوزن المثالي.
  • مُمارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحصول على قدر كافي من النوم والراحة.
  • الحد من كمية الملح التي تستهلكها.

ما هو علاج فشل القلب؟

لا يوجد علاج جذري لحالة فشل القلب، وغالبًا ما يتم تحديد العلاج تبعًا لمدى خطورة حالتك الصحيّة. ويهدُف العلاج إلى إطالة عُمر الشخص المُصاب، والذي يُمكن أن يشمل تناول الأدوية التي:

  • تُقلل من التجلطات.
  • المُخفضة للكوليسترول.
  • تُحسن من وظائف القلب.
  • تُقلل نسب الصوديوم في الدم.

 

قد تكون الجراحة من الحلول التي يُنصح بها في هذه الحالة، مثل جراحة المجازة التاجية. قد يكون من الضروري أيضًا تركيب منظم ضربات القلب أو جهاز تقويم ضربات القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة للتحكم في ضربات القلب. 


المرحلة الأخيرة لعلاج فشل القلب هي زراعة القلب، ولكن يتم ذلك فقط إذا فشلت جميع العلاجات الأخرى، وكان هناك قلب قابل للحياة من متبرع. جزء كبير من العلاج يكون وقائي، من خلال اعتماد تغييرات صحيّة في نمط الحياة.