التهاب الكبد

تخصص في طب الجهاز الهضمي

ما هو التهاب الكبد الفيروسي؟

التهاب الكبد هو المُصطلح الأشمل للالتهاب الذي يُصيب الكبد، ويتسبب في نقص كفاءته. هُناك عِدة أنواع من التهاب الكبد الفيروسي تشمل التهاب الكبد الوبائي (A,B,C,D,E).

ويُمكن أن يُصاب الشخص بالتهاب الكبد نتيجة لتناول الكحوليات المُفرط. كما يوجد نوع آخر من التهاب الكبد يُسمى "التهاب الكبد المناعي الذاتي"، والذي خلاله يُهاجم جهاز المناعة الكبد ويدمرها.

ما هي أعراض التهاب الكبد الفيروسي؟

تشمل أعراض التهاب الكبد الوبائي ما يلي:

  • البول المُعكّر.
  • الإعياء.
  • الحُمى الخفيفة.
  • الحكة.
  • اليرقان.
  • نقص الشهية.
  • الغثيان والقئ.
  • نقص الوزن.
  • الصداع.
  • التهاب البلعوم والسعال.

أسباب الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي:

هُناك أسباب عديدة وراء إصابة الشخص بالتهاب الكبد الفيروسي، وتشمل:

  • مُهاجمة الخلايا المناعية للكبد.
  • الفيروسات المُعدية.
  • تلف الكبد الناتج عن الاستهلاك المُفرط للكحوليات والسموم.
  • تناول جُرعات كبيرة من بعض الأدوية، مثل المُسكنات.

يُمكن أن ينتقل التهاب الكبد الفيروسي بعِدة طُرق، اعتمادًا على السبب. فعلى سبيل المثال، التهاب الكبد الفيروسي B  من أكثر الأنواع انتشارًا في العالم، وهو ينتشر عن طريق انتقال دم الشخص المُصاب إلى شخص آخر. أما التهاب الكبد الوبائي D فهو يُصيب فقط الأشخاص الذين أُصيبوا من قبل بالتهاب الكبد الفيروسي B.

التهاب الكبد الفيروسي C من الأنواع الأكثر شيوعًا، وينتقل أيضًا عن طريق دم الشخص المُصاب، وينتقل بشكل أكثر شيوعًا من خلال مُشاركة الإبر عند حقن الأدوية أو المُخدرات.

يزداد انتشار التهاب الكبد E في أوروبا وينتقل عبر لحم الخنزير النيء أو غير المطبوخ جيدًا ومُخلفاته. يُمكن أيضًا أن ينتقل من خلال لحم الغزال غير المطبوخ والمحار والخنازير البرية.

هل يُمكن تجنّب الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي؟

يُمكن الوقاية من التهاب الكبد A و B من خلال لقاح. ولتجنّب الإصابة بالتهاب الكبد B و C ، من المهم عدم مشاركة الأغراض الشخصية مثل شفرات الحلاقة، والتأكد من اتبّاع بروتوكول النظافة المُناسب إذا كنت قد قُمت بعمل ثقب في جسمك أو وشم.

يُمكن تجنب التهاب الكبد A و E من خلال الحرص على عدم تناول أو استخدام طعام أو ماء غير نظيف، غسل اليدين جيدًا بعد الذهاب إلى الحمام، وغسل اليدين بعد ملامسة دم أو براز أو سوائل جسم الشخص المصاب.

ما هي العلاجات المُتاحة بالنسبة لالتهاب الكبد الفيروسي؟

يختلف العلاج حسب سبب الحالة. قد يكون علاج التهاب الكبد A ، على سبيل المثال، مجرد الراحة في الفراش. في حالة التهاب الكبد B، يمكن إعطاء الدواء ولكن فقط إذا كان مزمنًا.

في حين يتم علاج التهاب الكبد الوبائي C من خلال الأدوية المضادة للفيروسات. سيُقدّم لك طبيب الكبد أو الأخصائي المشورة بشأن أفضل شكل من أشكال العلاج ، إذا لزم الأمر.

في حالات تلف الكبد، قد تكون عمليات زرع الكبد ضرورية.