Mohs جراحة

تخصص في الأمراض الجلدية

جراحة موس هي تقنية جراحية مبتكرة تُستخدم لعلاج سرطانات الجلد, حيث يتم إزالة طبقات الجلد الرقيقة التي تحتوي على السرطان وفحصها حتى الوصول الى الأنسجة الخالية من السرطان دون إتلاف الأنسجة السليمة. تمت تسمية هذا الإجراء تيمناُ  بالجراح الأمريكي الدكتور فريدريك موس الذي كان رائدًا في هذه التقنية.

 

 لماذا يتم إجراء جراحة موس؟

تُستخدم جراحة موس لعلاج أكثر أنواع سرطانات الجلد شيوعًا وسرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية وبعض الأنواع الأخرى من سرطان الجلد حيث يتم اللجوء اليها للأسباب التالية:

  •  إزالة الحد الأدنى من الأنسجة.
  •  إزالة الورم بالكامل قبل الخياطة.
  •  وجود ندبة أو علاج إشعاعي سابق.
  • عدم إزالة السرطان بالكامل بعد علاجه و / أو معاودته.
  •  وجود  السرطان في منطقة تستلزم الحفاظ على أكبر عدد ممكن من الأنسجة السليمة مثل محيط  العينين والأذنين والأنف والفم واليدين والقدمين والأعضاء التناسلية.
  •  من الصعب تحديد حدود السرطان.
  •  عدم استجابة الجهاز المناعي بشكل جيد لعلاجات السرطان أو الأدوية التي يخضع لها المريض.

 ماذا يحدث أثناء الجراحة ؟

يتم تحليل جميع الأنسجة المصابة قبل إزالة الورم، والتي تشمل المناطق المجاورة. يتم إجراء العملية تحت التخدير الموضعي حيث يستخدم الجراح مشرطًا لإزالة أي سرطان مرئي وطبقة رقيقة من الجلد المحيطة بالورم. تتم معالجة الأنسجة التي تمت إزالتها في المختبر ، والذي قد يستغرق حوالي ساعة واحدة يبقى فيها المريض في غرفة الانتظار, و إذا وجد الطبيب خلايا سرطانية  فسيتم نزع طبقة أخرى من الجلد حتى تتم إزالة كل جذور السرطان.

الإزالة الدقيقة للسرطان من خلال جراحة موس تعني الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الأنسجة السليمة وتقليل مدى إعادة البناء التجميلي المطلوب بعد الجراحة. يمكن أن تكون جراحة موس عملية طويلة من حيث وجوب فحص كل طبقة بعناية، و بمجرد أن يكون الجراح سعيدًا بإزالة جميع الخلايا السرطانية سوف يناقش كيفية إعادة بناء الجرح.

 كيف يتم الاستعداد لجراحة موس؟

الإجراءات المتخذة قبل جراحة موس هي:

  • عدم تناول أنواعًا معينة من الأدوية مثل مضادات التخثر.
  • عدم التدخين.
  • إحضار مرافق , لأن المريض سيحتاج إلى شخص ما ليوصله إلى المنزل.

 كيف تتم رعاية ما بعد الجراحة؟

تعتبر جراحة موس جراحة يومية، مما يعني أنه يمكن للمريض العودة إلى المنزل بعد الإجراء. إذا كانت مساحة المنطقة المعالجة صغيرة، فيمكن تغطيتها بضمادة ثابتة لحماية الجرح ووقف أي نزيف. في المناطق ذات المساحة الأكبر قد يكون هناك:

  • غرز
  • ترقيع الجلد (تغطية الجرح بجلد من جزء آخر من الجسم)
  • اللوحات الجلدية (الجرح مغطى بالجلد المحيط به)

قد يبدأ الاحساس بالألم بمجرد زوال المخدر الموضعي. يُوصى بتناول مسكنات الآلام التي لا تستلزم وصفة طبية مثل (باراسيتامول). قد يحدث كدمات أو تورم حول المنطقة المُعالجة الا انها ستختفي في غضون أيام قليلة. في حال وجود أي غرز، سيحتاج المريض إلى العودة إلى المستشفى أو زيارة طبيبه العام لإزالتها.