المسهلات

تخصص في جراحة المستقيم والقولون

ما هي المسهلات؟

الملينات هي المواد التي تُعزز من حركة الأمعاء، تُستخدم من أجل مُعالجة الإمساك في حالة لم تفي الحلول الأُخرى بهذا الغرض؛ مثل زيادة نسبة الألياف في الوجبات الغذائية، تناول كميات أكبر من السوائل، أو مُمارسة الرياضة.

ما هي أنواع المسهلات؟

تنقسم الأنواع الأساسية للمسهلات إلى:

المسهلات المُكوّنة للكُتل:

تلعب هذه المسهلات دور الألياف، حيث تُساعد على زيادة حجم البراز لدى المريض، إلى جانب مُساعدته على الاحتفاظ بالمياه داخل جسده. الأمر الذي يُسهّل على الأمعاء مُهمتها في دفع البراز للنزول.

المسهلات المُليّنة للبُراز:

تعمل هذه المسهلات بشكل أساسي على زيادة كمية السوائل في الأمعاء، الأمر الذي يؤدي إلى تليين البراز وسهولة نزوله.

المسهلات المُنشطة:

يعمل هذا النوع من المسهلات على تحفيز الأعصاب في منطقة الأمعاء الغليظة، مما يؤدي إلى زيادة سُرعة حركة الأمعاء.

لماذا تُستخدم المسهلات؟

إلى جانب مُهمتها في علاج الإمساك في حالة فشل الطُرق الأُخرى، تُستخدم بعض المسهلات أيضًا من أجل إفراغ القولون استعدادًا لبعض فحوصات الأمعاء والمُستقيم. 


ممّ تتكوّن المسهلات ؟

يُمكن أن تكون المسهلات على هيئة:

  • كبسولات.
  • أقراص.
  • أكياس تحتوي على مساحيق من المسهلات الطبيعية.
  • سوائل.
  • مواد هُلامية (جيل) يتم وضعها مُباشرة في فتحة الشرج.
  • التحاميل (اللُبوس).

بعض هذه المسهلات لابُد أن تؤخذ في وقت مُعيّن من اليوم، مثل أن تؤخذ أول شئ في الصباح أو قبل الخُلود إلى النوم مُباشرة.


من المُهم أن:

  • تهتم بتعليمات الطبيب، أو أن تقرأ جيّدًا التعليمات المكتوبة في المنشور الخاص بالمسهلات التي تؤخذ دون وصفة طبيّة، من أجل التأكد من عدد الجُرعات اليومية وتجنّب الوقوع في مثل هذه الأخطاء.
  • تُبقي جسمك مُرطبًا عن طريق تناول كميات وفيرة من السوائل مع المسهلات، كونها قد تتسبب في جفاف الجسم.


وبشكل عام، فإن الطريقة الأمثل لتناولها هي من حين لآخر وليس كل يوم لفترات طويلة.

 ما هي التحضيرات الخاصة بتناول المسهلات؟

إذا كان المريض يعاني من:

  • مرض في الجهاز الهضمي.
  • مرض السكري.
  • عدم تحمل الطعام.
  • يتناول حاليًا أدوية أخرى.
  • إذا كانت المريضة حامل / مرضع.

في كل هذه الحالات السابقة يجب عليه/عليها استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل تناول المسهلات.

استشر الطبيب دائمًا قبل إعطاء الأطفال أدوية مُسهلة.


ما هي الآثار الجانبية المُترتبة على تناول المسهلات؟

تتضمن الآثار الجانبية ما يلي:

  • التفاعل مع أدوية أُخرى.
  • سوء حالة الإمساك إذا كان المريض لديه حالات مُعيّنة مثل التهاب الزائدة الدودية والتهاب الأمعاء، وقام باستخدام المسهلات بشكل خاطئ.
  • يُمكن أن تؤدي إلى مشاكل أثناء فترة الحمل.
  •  يُمكن أن تؤذي معدة الأطفال (أقل من 6 سنوات). 


ولذلك نؤكد على ضرورة اللجوء إلى الطبيب قبل استخدام هذه المسهلات.