زراعة الأسنان

تخصص في جراحة الوجه والفكين

ما هي زراعة الأسنان؟

زراعة الأسنان هي عبارةٌ عن دعاماتٍ اصطناعية تثبت جراحياً في عظم الفك العلوي أو السفلي ليحل محل جذر السن المفقود. لزرعه، يجب على طبيب الأسنان تثبيت السن التيتانيوم في عظم الفك، ثم يتم وضع تاج اصطناعي (سن اصطناعي).

يمكن تصنيف هذا الإجراء الجراحي إلى عدة أنواع، اعتمادًا على المراحل التي يتم إجراؤها:


  • زراعة الأسنان الفورية: عندما توضع الغرسة مباشرة بعد خلع السن الاساسي، مما يؤدي الي وقت تعافي أقصر وتجنب إجراء جراحة ثانية.
  • زراعة الأسنان الحديثة: عندما يستغرق خلع السن وزرع سن أخر؛ ما بين ستة إلى ثمانية أسابيع.
  • الغرسات المؤجلة: عندما يسمح طبيب الأسنان أولاً بفترة حوالي ستة أشهر لتجدد عظم الفك بعد الخلع ثم يقوم بأجراء عملية الزرع.
  • زراعة الأسنان بعد التعافي من الخلع: إذا انقضى أكثر من تسعة أشهر بين المرحلتين.

Dental implants


لماذا تحتاج زراعة الأسنان؟

غالبًا ما تُستخدم زراعة الأسنان لاستبدال الأسنان المفقودة، ويمكن أن يُدعم جذر مزروع عدة أسنان بديلة مزروعة. يمكن أيضًا الخضوع لزراعة الأسنان لدعم أطقم الأسنان الكاملة أو الجزئية.


كيف يتم إجراء زراعة الأسنان؟

أولاً وقبل أي شيء، يتم تشخيص المريض لإعداد مقترح علاجي. تشمل الاختبارات التشخيصية اختبارات تصوير مختلفة مثل الأشعة السينية. ثم يتم عمل نماذج جبسية للعلاج المحتمل.

 تتم العملية على عدة مراحل. يتم أولاً وضع الغرسات داخل عظم الفك بعد أن يتم حقن مخدر موضعي. الغرسة هي بمثابة الجذر الخاص بالسن الجديد. بعد ذلك، يجب أن يتم دمج الغرسة الجديدة مع عظم الفك المحيط بها بمرور الوقت. خلال هذه الفترة قد يتم استخدام سن اصطناعي مؤقت. في المرحلة الثانية من العلاج يتم عمل ثقب صغير في اللثة لتوصيل الغرسة الموجودة داخل عظم الفك بتجويف الفم. للقيام بذلك، يتم تثبيت مرفق التيتانيوم في الغرسة، وهي الخطوة الوسيطة حتى يمكن بعدها وضع السن الاصطناعي النهائي أو التاج.


الاستعداد لزراعة الأسنان:

في بعض الحالات، قبل زرع غرسات الأسنان، قد يكون من الضروري إجراء خلع للسن، على سبيل المثال، في حالة إذا كان يظهر علية علامات التسوس، أو كانت في وضع ضعيف. قد يكون من الضروري أيضًا إجراء تطعيم(ترقيع) للعظام إذا لم يكن هناك ما يكفي من العظام في فكك لدعم زراعة الأسنان الجديدة. تؤخذ هذه العظام المضافة إما من مكان آخر في جسمك، أو من مصدر حيواني.

قبل زراعة الغرسة، من الضروري أن:

  • تقلع عن التدخين
  • تقوم بترتيب إجازة من العمل (بضعة أيام)
  • تقوم بشراء الأطعمة اللّينة للأكل بعد الجراحة الأولية (مثل الحساء والعصائر واللبن) 


الرعاية اللاحقة:

في معظم الحالات بعد زراعة الغرسة يمكنك العودة إلى المنزل في نفس اليوم. يجب أن يعود الشعور إلى فمك في غضون ساعتين. فترة ما بعد الجراحة ليست مؤلمة للغاية ويمكن إدارتها بسهولة باستخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية. يجب عليك تناول الأطعمة اللّينة فقط في الأسبوع الأول بعد زراعة السن قد يعاني المريض من التهاب في الوجه وربما كدمة خلال الأيام السبعة او العشرة التالية. خلال هذه الفترة، من المهم أن تتناول الدواء (المضادات الحيوية عادة) التي وصفها الجراح. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يتجنب المريض لمس المنطقة المصابة بلسانه، كما يجب أن يتجنب التدخين والأنشطة المُجهِدة.


العلاجات البديلة:

إذا كنت لا تريد زراعة الأسنان، أو إذا لم تكن مرشحًا مناسبًا (تعاني من أمراض اللثة أو كنت مدخنًا أو مصابًا بمرض السكر)، فبديلًا عن ذلك، يمكنك اختيار إما جسر (أسنان زائفة مثبتة على أسنان طبيعية على جانبي الفجوة مكان السن المفقود) أو أطقم الأسنان القابلة للإزالة.