الألم المزمن

تخصص في الروماتيزم

ما هو الألم المزمن؟

يشير الألم المزمن، الذي يوصف أحيانًا بأنه ألم مستمر، إلى الألم الذي يمتد لمدة تزيد عن 12 أسبوعًا، على الرغم من وصف الأدوية أو العلاج، عادة ما يزول الألم بمرور الوقت، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يستمر لفترة طويلة، مما يؤثر على الصحة العقلية، ويسبب الشعور بعدم الراحة والضيق لمن يعانون منه.

ما الذي يسبب الآلام المزمنة؟

يمكن أن يحدث الألم المزمن نتيجة إصابة أو بعد الخضوع لعملية جراحية. عادة الألم الذي نشعر به بعد الاصابة يختفي بعد فترة، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون الألم مزمنًا. يمكن أن تُتلف الأعصاب بعد الاصابة، مما يؤدي إلى زيادة حدة الألم واستمراره لفترة أطول.

قد يعاني الأشخاص المصابون بحالات معينة أيضًا من ألم مزمن، مثل مرضى السكر، ومرضى التهاب العظام، وحالات القولون العصبي، وحالات الانْتِباذٌ البِطانِيٌّ الرَحِمِيّ، ومتلازمة الارهاق المزمن، والتهاب المفاصل، وآلام الظهر.

يمكن أن يحدث الألم المزمن أيضًا دون أي سبب أو محفز واضح. قد يكون هذا أمرًا محبطًا لأن الاختبارات الطبية لا تظهر دائماَ السبب وراء شعورك بالألم، أو تقدم مصدرًا واضحًا.

ما هي أعراض الألم المزمن؟

يشير الألم المزمن إلى أعراض الألم التي تستمر لأكثر من 12 أسبوعًا، ولكن قد تواجه أيضًا بعض الأعراض التالية نتيجة للألم الذي يؤثر على صحتك البدنية والعاطفية:

  • القلق
  • الاكتئاب
  • قلة النوم
  • فقدان الرغبة الجنسية
  • الارهاق
  • الانفعال

كيف يتم علاج الآلام المزمنة؟

بينما قد تم علاجها من قبل من خلال الراحة في الفراش، فمن المعروف الآن أن الحل من اجل التعافي من الألم المزمن هو ممارسة الرياضة واستئناف الأنشطة اليومية العادية. وذلك لأن الراحة لفترات طويلة تجعل جسمك متصلبًا بسبب الخمول. كما أنه ليس جيدًا لصحتك النفسية، حيث يمكن أن تبدأ في الشعور بالوحدة وقد ينتابك مشاعر الاكتئاب. عادة ما يتم علاج الألم المزمن من خلال الجمع بين استئناف النشاط اليومي المنتظم وممارسة الرياضة والعلاج الطبيعي وأدوية الألم.

قد يختار البعض أيضًا زيارة الطبيب النفسي لمساعدتهم على التعامل مع مشاعر القلق أو الاكتئاب.

تحدث إلى طبيبك العام للتوصل إلى خطة علاج مناسبة لك. يمكن للعديد من الأطباء المساعدة في علاج الألم المزمن، بما في ذلك أخصائيين علاج الألم وأطباء الطب الرياضي وأطباء الروماتيزم وأطباء الأعصاب.