التهاب الزائدة الدودية

تخصص في الجراحة العامة

ما هي التهاب الزائدة الدودية؟

التهاب الزائدة الدودية هو عبارة عن التهاب يُصيب الزائدة الدودية - والتي هي عبارة عن كيس صغير من الأنسجة مُتصل بالقولون - وهي تقع في أسفل يمين البطن، وتتشكل عند تقاطع الأمعاء الدقيقة والغليظة.


 

ما هي أعراض التهاب الزائدة الدودية؟

تشمل أهم الأعراض الشائعة لالتهاب الزائدة الدودية ألم مُفاجئ في منتصف منطقة البطن، والذي ينتقل إلى أسفل يمين منطقة البطن (وهي المنطقة التي تقع بها الزائدة الدودية).

كما يُمكن أن تشمل الأعراض:

الألم الذي يزداد سوءًا بشكل مفاجئ وينتشر عبر البطن هو علامة على أن الزائدة الدودية ربما انفجرت وتتطلب تدخل طبي فوري. 

ما هي أسباب التهاب الزائدة الدودية؟

يحدُث التهاب الزائدة الدودية بسبب إعاقة أو انسداد في الزائدة الدودية، والذي يؤدي إلى حدوث عدوى؛ حيث تكتظ الزائدة الدودية بالمُخاط، ما يؤدي إلى حدوث التهاب. 

كيف يُمكن تجنّب الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية؟

من الصعب للغاية تجنّب التهاب الزائدة الدودية، ولكن هُناك بعض الأدلة التي ثبتت أنها عادةً لا تُصيب الأشخاص الذين يتبّعون حِمية تحتوي على كميات كبيرة من الألياف.

يُمكن أن يؤدي التهاب الزائدة الدودية إلى تمزّق الزائدة الدودية، وهو يُعد من المضاعفات الخطيرة للغاية، ومن المهم أن نمنع وصول الحالة إلى هذه المرحلة.

حيث أن تمزّق الزائدة الدودية يُمكن أن ينشر في الجسم عدوى مُهددة للحياة. ويحدُث التهاب الصفاق عندما يلتقط الغشاء البريتوني (وهو الغشاء الذي يُبطّن منطقة البطن) العدوى، مُسبب بذلك مشاكل صحيّة طويلة الأمد، كما يُمكن أن يتسبب في الوفاة. 

ما هو علاج التهاب الزائدة الدودية؟

في مُعظم الحالات، يتم إزالة الزائدة الدودية جراحيًا، ويُطلق على هذه الجراحة استئصال الزائدة الدودية، وهي تتم من أجل منع حدوث انفجار للزائدة الدودية. كما تُجرى العملية إما عن طريق فتح البطن، أو عن طريق جراحة ثقب المفتاح.

يُفضّل إجراء جراحة ثقب المفتاح على الجراحة المفتوحة وسيتم إجراؤها حيثما أمكن ذلك. جراحة ثقب المفتاح، أو الجراحة بالمنظار، أقل توغلًا من الجراحة المفتوحة، كما يتم التعافي منها بشكل أسرع. يتم عمل عِدة شقوق صغيرة في البطن، ثم يتم ضخ الغاز بها لتسهيل إجراء الجراحة.وتتم العملية باستخدام منظار البطن، وهو عبارة عن أنبوب صغير به كاميرا تنقل الصور إلى الجراح.

في الحالات التي يكون فيها المريض قد خضع سابقًا لعملية جراحية في البطن أو قد انفجرت الزائدة الدودية بالفعل، قد لا يكون من المُمكن إجراء جراحة ثقب المفتاح. في هذه الحالات، قد يتم إجراء الجراحة المفتوحة، والتي تتكوّن من قطع واحد أكبر بكثير في أسفل البطن الأيمن.

إذا انفجرت الزائدة الدودية وتَشَكّل خراج، فسيكون من الضروري تصريف الخراج قبل إجراء عملية استئصال الزائدة الدودية.