نقص تروية الأطراف الحاد

تخصص في الجراحة العامة

ما هو نقص تروية الأطراف الحاد؟

نقص تروية الأطراف الحاد هو نقص مفاجئ في تدفق الدم (وبالتالي الأكسجين) إلى أحد الأطراف بسبب جلطة دموية (تخثّر) أو انسداد (انسداد في الوريد بسبب جسم غريب). يُمكن أن تحدث هذه الحالة في المرضى من جميع الأعمار. هذه حالة خطيرة ويمكن أن تؤدي إلى تلف الأنسجة وربما فقدان الأطراف.

ما هي أعراض نقص تروية الأطراف الحاد؟

تشمل الأعراض الرئيسية لنقص تروية الأطراف الحاد:

  • ألم (يتراوح من حرق أو تشنج في العضلات إلى ألم شديد).
  • انعدام النبض (فقدان النبض في الطرف المصاب).
  • الشحوب (يصبح الجلد في الطرف المصاب شاحبًا جدًا).
  • البرد الشديد (برودة الأطراف).
  • التنميل (الإحساس بالوخز والخدر).
  • الشلل (عدم القدرة على تحريك الطرف المصاب).

في المراحل المتأخرة من نقص تروية الأطراف الحاد ، يمكن أن تظهر الغرغرينا.

ما هي أسباب نقص تروية الأطراف الحاد؟

الأسباب الثلاثة الرئيسية لنقص تروية الأطراف الحاد هي تجلط الشرايين الحاد (جلطات الدم) والانسداد والصدمات الشريانية. هناك أيضًا بعض عوامل الخطر للإقفار:

كيف يُمكن الوقاية من الإصابة بنقص تروية الأطراف الحاد؟           

أكثر التدابير الوقائية الواعدة هي التحكم في عوامل الخطر المذكورة أعلاه من خلال:

  • التوّقف عن التدخين.
  • التحكم في الكوليسترول.
  • التحكم في ضغط الدم.
  • تناول الغذاء الصحي.
  • فقدان الوزن (إذا كنت تعاني من زيادة الوزن).
  • التحكم في السكري.
  • مُمارسة التمارين بانتظام.

كيف يُمكن مُعالجة نقص تروية الأطراف الحاد؟

يعتمد علاج نقص تروية الأطراف الحاد على نتائج الاختبارات التشخيصية ونتائج الفحص ومكان وجود نقص التروية. العلاج إما عن طريق الأدوية أو الجراحة. يمكن استخدام الأدوية مثل مضادات التخثر والأدوية إذا كانت الجلطة ناتجة عن جلطة دموية (بدلاً من جسم غريب).

يمكن إجراء عملية جراحية تسمى استئصال الصمة لإزالة الجلطة من الأوعية الدموية. قد تتطلب الانسدادات الشديدة في الشرايين السباتية (بالقرب من القلب) أحيانًا إجراء جراحة فتح مجرى جانبي أو استئصال باطنة الشريان السباتي الذي يزيل تراكم الآفات في الشرايين المصابة.