جراحة ترميم جدار البطن

تخصص في الجراحة العامة

ما هي جراحة ترميم جدار البطن؟

جدار البطن هو عبارة عن ثلاث طبقات من العضلات تحمي وتثبت الأعضاء الداخلية. في بعض الأحيان، قد تصبح هذه العضلات ضعيفة وغير ثابتة، وذلك لعدة أسباب، منها:

  • وجود الفتق المتكرر
  • وجود جروح مفتوحة لا تلتئم

الهدف من جراحة ترميم جدار البطن هو إعادة توزيع سمك العضلات وقوتها بالتساوي في جدار البطن، وبالتالي تقوية العضلات الموجودة بالبطن، مما يمنح المريض مزيدًا من الراحة ومظهر أفضل للبطن أيضًا.

لماذا يلجأ البعض لجراحة ترميم جدار البطن؟

غالبًا ما تكون تلك الجراحة هي خيار العلاج الأخير، عندما تكون الإجراءات الأخرى غير ناجحة. الهدف الرئيسي من هذه الجراحة هو استعادة قوة وثبات جدار البطن، مما يمنحه القدرة على تحمل النشاط البدني.

في أغلب الأحيان، تكون هذه الجراحة مطلوبة لإصلاح الفتق البطني المتكرر. حيث يحدث الفتق البطني عمومًا عندما تصبح عضلات البطن ضعيفة جدًا، ونتيجة لذلك تنفصل العضلات. الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى بروز الأنسجة الدهنية وبعض الأمعاء عبر هذه العضلات، مما يسبب التورم.

أنواع فتق البطن التي يمكن أن تتسبب في ذلك هي:

الفتق الجراحي:

غالبًا ما يتطور بالقرب من ندبة قديمة، حيث تُبرز الأنسجة الدُهنية وجزء من الأمعاء من خلال العضلات الضعيفة بعد الجراحة.

فتق سري:

جزء من الأمعاء يُبرز من خلال الفتحة السُرية في عضلات البطن.

على الرغم من أن هذا النوع من الفتق يحدث بشكل عام عند الرضع، يمكن أن يتأثر البالغون أيضًا، خاصة لدى النساء بعد الحمل.

كيف تتم جراحة ترميم جدار البطن؟

أثناء الجراحة، يتم إجراء شق في البطن، ثم يتم تحريك طبقات العضلات وإعادة توزيعها. الأمر الذي يسمح لجدار البطن بالعودة بشكل قريب جدًا إلى تكوينه الطبيعي.

في كثير من الأحيان أثناء جراحة ترميم جدار البطن، يتم استخدام شبكة حيوية تعويضية لتعزيز الوضع الجديد لعضلات البطن. تتكون هذه الشبكة من أنسجة حيوانية مما يسمح لها بالاندماج في النهاية مع أنسجة الجسم الأساسية. يقل خطر الإصابة بالعدوى عند استخدام الأنسجة الحيوانية مقارنةً باستخدام المواد الاصطناعية.

كيف يتم الاستعداد للجراحة؟

مثل أي إجراء جراحي آخر، قبل التوصية بهذا العلاج، سيتم إجراء فحص شامل، مع إجراء أي اختبارات ذات صلة أيضًا. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون من الضروري التوقف عن الأكل والشرب في يوم الجراحة.

رعاية ما بعد الجراحة

يجب على أولئك الذين يخضعون لجراحة ترميم جدار البطن البقاء في المستشفى لمدة تصل إلى خمسة أيام بعد الإجراء، أو على الأقل حتى تعود وظائف الأمعاء إلى طبيعتها. سيكون لديك أيضًا مصارف ملحقة بموقع الجراحة للسماح بإفراز أي سوائل. كذلك قد يكون من الضروري ارتداء حزام شد البطن بعد الجراحة لمدة تصل إلى شهر أثناء تعافي الجسم.