أمراض الصوت

تخصص في طب الأنف والأذن والحنجرة

ما هي اضطرابات الصوت؟

اضطرابات الصوت هي حالات طبية تؤثر على الأصوات التي تعتمد على الحنجرة (الأحبال الصوتية)، نبرة الصوت، حجمه، نغمته ، وخصائص أخرى للصوت. لذلك، تؤثر اضطرابات الصوت على إنتاج الكلام لدى الشخص المُصاب.

حيث أن أحبالنا الصوتية مصنوعة من العضلات، الأغشية المُخاطية والغضاريف. وهي تقع في الجزء العلوي من القصبة الهوائية وتحت اللسان. إذا أُصيبت الأحبال الصوتية بالتهاب أو إذا تضخمت أو أُصيبت بالشلل فلن يتمكنوا من العمل بشكل صحيح، وهذا قد يعني أنك قد تصاب باضطراب في الصوت.

يُمكن أن يكون أصل هذه التغييرات عضوية أو فسيولوجية أو نفسية أو بيئية. هناك نوعان من الاضطرابات: خلل النطق وفقدان الصوت.

  • فقدان الصوت: هو الفقدان التام للصوت، سواء كان مؤقتًا أو مزمنًا، ويُمكن أن يكون ناتجًا عن الإفراط في استخدام الأحبال الصوتية، أو مرض في الجهاز التنفسي، أو تناول منتجات سامة أو مزعجة، أو البرد المفرط أو لأسباب عصبية. قد يشمل العلاج إراحة الصوت، تناول الأدوية، العلاج الصوتي أو الجراحة في الحالات الشديدة.
  • خلل النطق: هو اضطراب في شدة الصوت بسبب إصابة في الأعضاء أو سوء استخدام الصوت. الأسباب الأكثر شيوعًا لهذه الحالة هي الإجهاد المُفرط للصوت (الإفراط في استخدام الصوت)، الارتجاع المعدي المريئي، التدخين، والالتهابات مثل التهاب الحنجرة أو السل ، والاضطرابات العصبية في الحنجرة. هذا إلى جانب الأورام، الصدما، وغيرها. يتضمن العلاج تعلُّم تقنيات الاسترخاء والتنفس، وتمرين عضلات الكتف، الرقبة والوجه، وعلاج النطق

 

ما هي عوامل الخطورة التي يُمكن أن تتسبب في الإصابة باضطرابات الصوت؟

  • تقدّم العمر.
  • تناول الكحوليات.
  • الإصابة بالحساسية.
  • الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل، التهابات الجهاز التنفسي العلوي أو نزلات البرد.
  • الاضطرابات العصبية.
  • صدمة في الجزء الأمامي من الرقبة أو جرح جراء عمل جراحة في الرقبة.
  • الصراخ.
  • الضغط العصبي
  • التدخين.
  • جفاف الحلق.
  • مشاكل في الغدة.
  • الإفراط في استخدام الصوت، أو استخدامه بشكل خاطئ. 

ما هي العلامات التي تُشير إلى إصابتك باضطرابات الصوت؟

  • عندما يصبح صوتك أجش أو أخشن.
  • عندما تفقد القُدرة على الوصول إلى طبقات صوت عالية عند الغناء.
  • عندما يصبح صوتك مُفخمًا أكثر من المُعتاد.
  • عندما تشعر بالألم أو الإجهاد في حلقك.
  • عندما يصير التحدّث أمرًا يحتاج إلى جهد. 

كيف يُمكن مُعالجة اضطرابات الصوت؟           

يعتمد علاج اضطرابات الصوت على السبب. وبشكل عام، يُمكن علاج معظم مشاكل الصوت بنجاح عند تشخيصها مبكرًا.

سيعتمد العلاج على العوامل المُسببة لاضطراب الصوت لديك، ومع ذلك، يُمكن أن تشمل الخيارات: الأدوية، جلسات العلاج الصوتي، الحقن أو حتى الجراحة.

إذا شعرت أن لديك علامات وأعراض اضطراب في الصوت، يُنصح بالتحدث مع طبيب الأنف والأذن والحنجرة الذي سيكون قادرًا على تشخيصك وعلاجك.