شفط الدهون بالفيزر

تخصص في جراحة التجميل

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

شفط الدهون بالفيزر (تضخيم طاقة الصوت عند شفط الدهون بالرنين عن طريق الإهتزاز)؛ هو إجراء جراحي يستخدم لتغير تخطيط الجسم و شكلة من خلال إزالة رواسب الدهون الدائمة. تعمل تكنولوجيا الموجات الصوتية المتخصصة على تكسير الخلايا الدهنية عن طريق إرسال موجات تردد فوق صوتية. بعد تكسير الخلايا الدهنية يقوم الجراح التجميلي بإزالة الدهون الزائدة من خلال عملية شفط الدهون.


من هو الشخص المناسب لعملية شفط الدهون بالفيزر؟

تتاح عملية شفط الدهون لكل من الرجال و النساء الذين يسعون إلي الوصول لوزن محدد و بالفعل يعيشون نمط حياة صحي. لا يساعد شفط الدهون بالفيزر على أنقاص الوزن أو الحفاظ عليه. كما يجب أن يكون للمريض بشرة متينة و أن يكون الشخص بصحة جيدة بشكل عام. سيكون لأفضل المرشحيين لهذة العملية تناغم رائع للبشرة و كتلة عضلية صلبة يمكن الشعور بها عند الحركة.

من الذي لا يجب أن يخضع لعملية شفط الدهون بالفيزر؟

إذا كان لدى شخص ما تاريخ طبي سابق من تجلط الأوردة العميق (DVT) أو عدم إنتظام في ضربات القلب، أو اضطرابات نقص المناعة أو نزيف مفرط ؛ فهو ليس الشخص المثالي لهذة العملية. لا ينصح بإستخدام الفيزر للمرضى الذين يعانون من السمنة لأنة لا يزيل الدهون بشكل دائم. كما أنه لا يمكن إجراء هذة العملية للنساء الحوامل و المرضعات.

ماهى مازايا عملية شفط الدهون بالفيزر؟

يتيميز شفط الدهون بالفيزر بالعديد من المزايا أكثر من شفط الدهون التقليدية، و التي تشمل:

سيصبح الجلد مشدوداً بعد العملية بوقت قصير.يمكن أن يتوقع المرضى رؤية بعض النتائج بعد حوالي ستة أسابيع . يمكن رؤية أفضل النتائج بعد عدة أشهر من موعد إجراء العملية حيث يحتاج الجسم إلى وقت للتعافي.

ماذا يحدث بعد عملية شفط الدهون بالفيزر؟

 سيكون هناك ألم و إحساس مقبول بعدم الراحة، مع بعض التورم و الكدمات في الأسابيع الأولي. و ينصح المريض بأخذ إجازة من العمل لمدة أسبوع. هناك أيضاً ثوب ضغط يمكن إرتداؤه لمدة تصل إلى ستة أسابيع. تتطلب العملية تدليكاً لمفاوياً صرفياً بشكل منتظم في الأسبوعين الأوليين بعد العملية.