الصدفية

تخصص في الأمراض الجلدية

ما هي الصدفية؟

الصدفية هي حالة تصيب الجلد وتتسبب في ظهور بقع طفح جلدي حمراء وبقع قشارية من الجلد الفضي والتي قد تسبب الحكة أو التقرح في بعض الأحيان. يمكن أن تظهر الحالة في أي مكان، ولكنها أكثر شيوعًا في فروة الرأس والمرفقين والركبتين وأسفل الظهر. يمكن أن تصيب الرجال والنساء في أي عمر، ولكنه أكثر شيوعًا لدى البالغين دون سن 35 عامًا. وهي غير معدية وتختلف شدتها بين الناس، حيث يتأثر البعض قليلاً فقط والبعض الآخر يتأثر بشكل كبير. الصدفية هي حالة مزمنة، مما يعني أنها تستمر لفترة طويلة. عادة ما تكون ذي فترات بها أعراض خفيفة أو بدون أعراض، تليها فترات من أعراض أكثر حدة.

ما هي الأنواع المختلفة لمرض الصدفية؟

الأنواع الأكثر شيوعًا من الصدفية هي كما يلي:

الصدفية اللويحية

هي الشكل الأكثر شيوعًا من الصدفية، ويظهر على شكل بقع حمراء بارزة من الجلد مغطاة ببقع فضية من الجلد الجاف، والمعروفة باسم اللويحات. يمكن أن تظهر اللويحات في أي مكان، ولكنها تظهر عادةً على المرفقين والركبتين وأسفل الظهر وفروة الرأس. يمكن أن تكون اللويحات مؤلمة وتسبب الحكة وقد تتشقق وتنزف في بعض الحالات.

صدفية الأظافر

تتأثر الأظافر في حوالي نصف الأشخاص المصابين بالصدفية. قد تظهر الخدوش الصغيرة، وقد تتغيّر لون الأظافر أو تنمو بشكل غير طبيعي. يمكن أن تصبح الأظافر فضفاضة ومنفصلة عن الظفر، وفي الحالات الشديدة قد تنهار الأظافر.

الصدفية النقطية

غالبًا ما يبدأ هذا النوع في مرحلة الطفولة، ويظهر على شكل آفات صغيرة مثل النقاط. وهو ثاني أكثر أشكال الصدفية شيوعًا. غالبًا ما يبدأ هذا الشكل بعد الإصابة بالتهاب الحلق، ولكنه سيختفي في معظم الحالات بعد بضعة أسابيع.

الصدفية العكسية

عادة ما تتأثر طيات الجلد مثل المرفقين والركبتين والأربية والأرداف وتحت الثدي بهذا النوع. يظهر كبقع حمراء ناعمة كبيرة، ويصبح أسوأ بسبب الاحتكاك والتعرق.

الصدفية البثرية

يتميز هذا النوع بظهور بثور بيضاء صغيرة محاطة بجلد أحمر. وهي ليست عدوى وليست معدية ويمكن أن تصيب أي جزء من الجسم وخاصة اليدين والقدمين.

ما هي أسباب الإصابة بالصدفية؟

سبب الصدفية غير معروف، ولكن يرجع ذلك إلى استبدال خلايا الجلد بسرعة أكبر من المعتاد، مما قد يمثل مشكلة في جهاز المناعة. فالعملية الطبيعية لإنتاج خلايا الجلد تكون بإنتاج الخلية الجديدة في الطبقات العميقة من الجلد، وتتحرك الخلايا الجديدة تدريجيًا عبر الطبقات، حتى تصل إلى الطبقة العليا، حيث تموت وتتقشر. عادة ما يستغرق هذا من ثلاثة إلى أربعة أسابيع. في حالة الصدفية، تستغرق العملية من ثلاثة إلى سبعة أيام فقط، مما يتسبب في تراكم خلايا الجلد غير الجاهزة للتقشر.

يمكن أن تحدث الصدفية في بعض الأحيان بسبب التوتر والتدخين وشرب الكحول وتناول بعض الأدوية.

ما هو علاج الصدفية؟

يمكن علاج الصدفية الخفيفة باستخدام كريمات الجلد. يمكن أن يقلل ذلك من التورم والألم والحكة وتقليل معدل نمو خلايا الجلد. قد تشمل هذه كريمات الستيرويد، والمرطبات، وقطران الفحم خاصة في شكل شامبو الصدفية. يمكن علاج الأشكال الأكثر حدة من الصدفية بالعلاج الضوئي. يعرِّض العلاج بشرتك للأشعة فوق البنفسجية التي تساعد في علاج الحالة. قد يتم وصف دواء للمساعدة في علاج مشاكل الجهاز المناعي التي قد تؤدي إلى الإصابة بالصدفية.