متلازمة ما قبل الحيض

تخصص في الطب النفسي

متلازمة ما قبل الحيض – أو ما يُعرف بشكل دارج بـ PMS – هو المُصطلح الذي يشمل مجموعة الأعراض التي تشعر بها المرأة قبل نزول الدورة الشهرية. مُعظم النساء يُصبّن بهذه المُتلازمة، على الرغم أن الأعراض تختلف من امرأة لأُخرى؛ أما في بعض الحالات فتكون الأعراض حادة جدًا، حتى أن النساء في هذه الحالة يلجأون إلى المُساعدة الطبيّة.


 

ما هي أسباب متلازمة ما قبل الحيض؟

إن أسباب متلازمة ما قبل الحيض غير مفهومة بشكل كامل. ولكن يُعتقد أنها تعود إلى بعض التغيّرات في مستويات الهرمونات التي تحدث في مرحلة ما خلال الدورة الشهرية. ومع ذلك، ليس من الواضح على الإطلاق لماذا تؤثر هذه الحالة على بعض النساء أكثر من غيرهن.

 ما هي أعراض متلازمة ما قبل الحيض؟

تختلف الأعراض من امرأة إلى أُخرى، بل إنها قد تختلف لدى نفس المرأة من شهر لآخر، وعادةً ما تشمل الأعراض:

  • التحسس المفرط.
  • صعوبة في النوم.
  • الشعور بالتعب.
  • التقلبات المزاجية.
  • الشعور بالضيق أو القلق.
  • تحسس الثدي.
  • ملمس دهني للشعر.
  • ظهور بقع على الجلد.
  • الانتفاخ.
  • آلام البطن.
  • تغيّرات في الرغبة الجنسية.
  • تغيّر في الشهيّة.
  • الصداع.

 متى يجب اللجوء إلى الطبيب؟

يُمكن التحكّم في أعراض متلازمة ما قبل الحيض في المنزل من خلال بعض التغييرات في نمط الحياة. فمن المهم الحفاظ على مُمارسة التمارين، إلى جانب الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن. أما الأعراض الخاصة بالإجهاد والقلق فيُمكن السيطرة عليها من خلال مُمارسة بعض الأنشطة مثل اليوجا أو التأمل. في حين أن الآلام التي تُسببها متلازمة ما قبل الحيض يُمكن أن تُعالج عن طريق تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل ايبوبروفين.

عليكِ اللجوء إلى الطبيب في حالة أن الأعراض بدأت أن تؤثر على حياتكِ اليومية، خاصةً إذا كانت التدابير المنزلية التي تتبعينها لا تؤتي بالنتيجة المرجوة. من الأمور التي قد تُفيدكِ أيضًأ أن تحتفظي بمذكرات للأعراض وتقومين بتدوين الأعراض التي تشعرين بها يوميًا من أجل أن تعرضيها على الطبيب المُختص.

 كيف يُمكن علاج متلازمة ما قبل الحيض؟

إذا كانت الأعراض حادة، يُمكن أن يتم توجيهك إلى مُختص. وبشكل عام، فإن العلاجات والتدابير التي تُساعد في مواكبة متلازمة ما قبل الحيض تشمل:

  • العلاجات الهرمونية، مثل حبوب منع الحمل.
  • مضادات الاكتئاب.
  • الاستشارة أو العلاج بالتحدّث.