هشاشة العظام

تخصص في الروماتيزم

ما هي هشاشة العظام؟

هشاشة العظام، والتي تعرف أيضًا باسم "العظم المسامي"، هو مرض تصبح فيه العظام ضعيفة وهشة بسبب فقدان الجسم للعظام بشكل كبير أو بسبب أنه أصبح يكوين القليل منها. على المستوى المجهري، تشبه بنية العظام الصحية قرص العسل، مع تجاويف ومساحات بين خلاياها. وفي حالة العظام المصابة بهشاشة العظام، تكون هذه التجاويف والمساحات أوسع بكثير، مما يعني أن العظام أقل كثافة، وبالتالي أضعف مما يجب أن تكون عليه. هذا يجعلها عرضة للكسور والشروخ.


 أعراض هشاشة العظام

في معظم الأحيان، لن يدرك الشخص أنه مصاب بهشاشة العظام حتى يصاب بشرخ أو كسر في أحد عظام جسمه. الورك والمعصم هما أكثر الأماكن شيوعًا التي تحدث فيها الكسور، بينما تعد كسور العمود الفقري أيضًا شائعة نسبيًا.

وضعية الإنحناء (لدى كبار السن) والفقدان الكبير بشكل ملحوظ في الطول (أكثر من 2 إنش) يجب أن يتطلب دائمًا الفحص عن وجود إصابة بهشاشة العظام.

الاختبارات الطبية لتشخيص هشاشة العظام

يعد فحص DEXA أو DXA طريقة موثوقة لقياس كثافة المعادن بالعظام باستخدام الأشعة السينية منخفضة الكثافة. هو إجراء غير مؤلم، مباشر، ويتضمن الحد الأدنى من الإشعاع – حتى أن القائم على الإجراء يجلس في نفس غرفة المريض. بعد إجراء الفحص، تتم مقارنة النتائج مع تلك الخاصة بشاب ذو صحة جيدة، وبناءً على المعايير المحددة، يمكن إجراء تشخيص لهشاشة العظام.

ما هي أسباب هشاشة العظام؟

يعد فقدان العظام جزءًا طبيعيًا من رحلة التقدم في السن، لكن بعض الناس سيفقدون كثافة العظام بشكل أسرع من الآخرين. بشكل عام، تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من الرجال، خاصة في السنوات التالية لبداية فترة انقطاع الطمث، عندما تُفقّد كثافة العظام بسرعة أكبر.

تتضمن الأمور التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام ما يلي:

  • تاريخ عائلي من هشاشة العظام
  • بعض الحالات الطبية الأخرى، مثل حالات الالتهاب، مشاكل سوء الامتصاص، بعض الحالات المرتبطة بالهرمونات، إلخ.
  • أدوية معينة (الكورتيكوستيرويدات بشكل خاص).
  • الإفراط في الشرب والتدخين
  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم

هل يمكن الوقاية من هشاشة العظام؟

في حين أنه من المستحيل تجنب الإصابة بهشاشة العظام بشكل تام بنسبة 100 ٪، يمكنك تقليل خطر الإصابة بتلك الحالة عن طريق اتخاذ بعض الخطوات في نمط حياتك للحفاظ على صحة عظامك، ذلك من خلال:

  • تمرين منتظم
  • نظام غذائي صحي غني بالكالسيوم ومكملات فيتامين د
  • الإقلاع عن التدخين وتقليل تناول الكحول.

 علاجات هشاشة العظام

يدور علاج هشاشة العظام حول علاج الكسور التي تسببها الحالة ومحاولة تحسين قوة العظام، والتي قد تشمل بعض الأدوية. سوف ينصحك طبيبك بشأن العلاج المناسب لحالتك اعتمادًا على نتائج فحص DXA وسبب هشاشة العظام.

تعمل معظم العلاجات المتاحة على إبطاء معدل فقدان العظام وتقليل خطر الكسر باستثناء نظائر الهُرْمونٌ الدُرَيقِيّ التي تحفز بشكل فعال تكوين العظام.

تتضمن العلاجات المتاحة لعلاج هشاشة العظام:

  • بيسفوسفونات لإبطاء معدل فقدان العظام
  • HRT - للنساء بعد انقطاع الطمث
  • علاج التستوستيرون إذا كان هشاشة العظام نتيجة قصور الغدد التناسلية لدى الرجال.
  • معدلات مستقبلات هرمون الاستروجين الانتقائية (SERMs)
  • Denosumab (Prolia) حقن تحت الجلد كل ستة أشهر.
  • نظائر هرمون الغدة الدرقية يتم حقنها تحت الجلد، يعمل هذا الهرمون على زيادة كثافة العظام

أي نوع من المتخصصين يعالج هشاشة العظام؟

يعالج أخصائيو الغدد الصماء وأمراض الروماتيزم حالة هشاشة العظام.