شد الرقبة

تخصص في جراحة التجميل

ما هي جراحة شد الرقبة؟

جراحة شد الرقبة هي تدخل جراحي جمالي يستخدم لاستعادة شباب الرقبة، حيث تتكون التجاعيد والجلد الزائد وقد يرغب البعض في علاجه. يتم إجراء هذه العملية تحت تأثير المخدر العام أو المخدر الموضعي.


لماذا يلجأ البعض لجراحة شد الرقبة؟

الترهل وتدلي الجلد شائعان مع الشيخوخة. تبدأ الشيخوخة بالتأثير بشكل واضح على منطقة الرقبة من حوالي 40 عامًا فصاعدًا، وفي بعض الحالات، عندما يفقد الجلد تماسكه، يمكن أن يصبح هذا مصدرًا لانعدام الثقة بالنفس للمريض. يمكن أن تكون نتائج جراحة شد الرقبة طويلة الأمد ومُرضية، لأنها تجعل الرقبة تبدو أكثر شبابًا ونعومة، وتزيل رخوة الجلد تمامًا في نفس الوقت.

كيف تتم جراحة رفع الرقبة؟

لإجراء هذه العملية، يتم إجراء شق جراحي في الجزء الخلفي من الرقبة، مباشرة تحت بداية خط الشعر، وشق آخر خلف كل أذن (قياس حوالي 5 سم). ثم، من خلال هذه الشقوق، يقوم الجراح بفصل الجلد عن عضلات الرقبة، وشده لإزالة التجاعيد، ثم يقوم بإزالة الجلد الزائد.

كيف يتم الاستعداد لجراحة شد الرقبة؟

التحضير لجراحة شد الرقبة يشبه التحضير لجراحة شد الوجه. يجب على المرضى الذين يدخنون تجنب التدخين لمدة شهر أو شهرين قبل العملية، ويجب عليهم أيضًا تناول وجبات خفيفة خلال الأيام التي تسبق الجراحة، وتجنب الدهون المشبعة والكحول. من الممكن أن يوصي الجراح المتخصص أيضًا بتجنب استخدام مسكنات الألم التي تحتوي على حمض أسيتيل الساليسيليك وأدوية سيولة الدم بشكل عام.

رعاية ما بعد الجراحة

بعد جراحة شد الرقبة، قد يعاني المريض من التهاب وأوديما ستبقى لعدة أيام، وخلال هذه الفترة يوصى برفع الرأس والرقبة عند النوم. بعد العملية، سيتم وضع ضمادة يمكن إزالتها بعد 24 ساعة، واستبدالها بدعامة لمدة أسبوعين على الأقل. يمكن رؤية النتائج النهائية بعد 3 إلى 6 أشهر