Micropigmentation تقنية

تخصص في الأمراض الجلدية

يُعتبر الصبغ المجهري المعروف أيضًا باسم المكياج الدائم، علاجًا تجميليًا للوجه يُستخدم فيه وشمًا بطريقة تشبه وضع مستحضرات التجميل. حيث أنه بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يكون وضع مستحضرات تجميل معينة مستهلكًا للوقت أو يتطلب جهداً جسديًا صعباً لمن يعاني من حالة صحية ما مثل التهاب المفاصل. يقوم الصبغ المجهري على مبدأ حقن أكسيد الحديد في الجلد لتصحيح أو تحسين بعض المعالم بشكل شبه دائم.

لماذا يتم إجراء الصبغ المجهري؟

يعطي الصبغ المجهري تأثير يشبه المكياج الدائم، حيث يمكن استخدامه في تحديد العيون وتعزيز الشفاه ورسم الحواجب ، كما يمكن استخدامه لإنشاء الهالة عند النساء اللواتي خضعن لإعادة تشكيل الثدي بعد علاج سرطان الثدي. يستمر الصبغ المجهري لمدة تصل إلى خمس سنوات، ولكنه يتلاشى عمومًا بمرور الوقت.

 يعتبر الصبغ المجهري مناسبا للحالات التالية:

  • توفير الوقت في وضع المكياج.
  • وجود حساسية من المكياج.
  • امتلاك حواجب رفيعة أو غير متناظرة أو غائبة بسبب مرض الثعلبة أو العلاج الكيميائي.
  • عدم القدرة على وضع المكياج بسبب حالة صحية أخرى.
  • امتلاك شفتين رقيقتين.
  • وجود ندبة.
  • إضفاء مظهر شعر فروة الرأس للأشخاص الذين عانوا من تساقط الشعر.

 ما هي مراحل عملية الصبغ المجهري؟

 يتم تنظيف المنطقة المراد علاجها و تطبيق مخدر موضعي لتقليل الشعور بأي إزعاج. يتم رسم تصميم قبل إجراء العلاج لتوضيح الشكل الذي ستبدو عليه النتائج. بعد ذلك، يتم استخدام أداة على شكل قلم تشبه مسدس الوشم لتطبيق الصبغ. تستغرق معظم هذه الإجراءات حوالي الساعتين وفقاً لما يتم القيام به.

التحضيرات للصبغ المجهري:

 قبل الخضوع لعلاج الصبغ المجهري، ينبغي إجراء دراسة لبنية العظام وطبيعة الجلد للمريض. بالإضافة إلى ذلك، من المهم إجراء اختبار حساسية للتأكد من أن المريض قادر على تحمل الصبغات التي سيتم وضعها.

الرعاية اللاحقة:

الصبغ المجهري هو علاج شبه دائم يستمر ما بين سنتين وخمس سنوات. يقوم الجلد بامتصاص الأصباغ لذلك من الضروري تطبيق المزيد من العلاجات إذا كنت ترغب في الحفاظ على الصبغ كما هو. قد يحدث بعض التورم في المنطقة المعالجة مباشرة بعد الصبغ، ولكن هذا سوف يتحسن  بسرعة خاصة مع الثلج. سيظهر الصبغ بلون داكن خلال الأسبوع الأول أو نحو ذلك، لكن اللون سيستقر بمجرد تقشر الطبقة العليا من الجلد.