آلام أسفل الظهر

تخصص في الروماتيزم

ما هي آلام أسفل الظهر؟

تؤثر آلام أسفل الظهر على الجزء الأسفل من الظهر، وغالبًا ما تكون هذه الحالة هي عَرض للعديد من المشاكل الصحيّة، التي يُمكن أن تنشأ بدورها من عِدة أسباب مُختلفة.

هُناك ثلاث أنواع من آلام أسفل الظهر التي تعتمد على المُدة التي يستغرقها الألم في الاستمرار:

  • آلام أسفل الظهر الحادة: والتي غالبًا ما تستمر لمدة شهر.
  • آلام أسفل الظهر دون الحادة: والتي تستمر من شهر إلى 3 شهور.
  • آلام أسفل الظهر المُزمنة: والتي تستمر لأكثر من 12 شهر.

ما هي أعراض آلام أسفل الظهر؟

يعتمد الألم الذي تشعر به على طبيعة وسبب آلام الظهر، ويُمكن أن يمتد الألم إلى:

  • الأفخاذ.
  • المنطقة الأربية، والجزء الأمامي من فخذك.
  • الوركين.
  • الأرداف.

بناءً على مدى شدته، يُمكن أن يمنعك حتى من الحركة أو القيام بالأنشطة اليومية.

يجب عليك طلب المساعدة الطبيّة فورًا إذا كنت تواجه صعوبات أثناء التبول، أو إذا شعرت بضعف أو تنميل في ساقيك. 

كيف يُمكن تشخيص آلام أسفل الظهر؟

سينظر إليك طبيبك ويستعرض تاريخك الطبي لتشخيص سبب آلام الظهر. بعد ذلك، من المحتمل أنك قد تحتاج إلى مزيد من الاختبارات بما في ذلك:

ما هي أسباب آلام أسفل الظهر؟

هُناك أسباب عديدة لآلام أسفل الظهر. الأسباب الأكثر شيوعًا هي الإصابات البسيطة، السلالات، التقلصات، الالتواءات، وعرق النسا.

تشمل عوامل الخطر الأكثر شيوعًا التدخين، زيادة الوزن أو السمنة، نمط الحياة الخامل، ارتداء أحذية عالية الكعب، التدريبات المفرطة أو السيئة، وضعيات الجسم السيئة، النوم على مرتبة غير مناسبة، واضطرابات الإطباق وصدمة البرودة.

علاوة على ذلك، يُمكن أن تُعاني النساء من آلام في الظهر أكثر أو أقل حِدة بسبب الدورة الشهرية، بطانة الرحم المُهاجرة، تكُيّسات المبيض، الإصابة بأورام الرحم الليفية أو الحمل (خاصة خلال الثلث الثالث من الحمل).

يُمكن أن تكون آلام أسفل الظهر أيضًا أحد أعراض الحالات الأكثر خطورة، مثل التهاب المفاصل، الانزلاق الغضروفي، الجنف، التهاب الفقار اللاصق، التهاب الزائدة الدودية، أو حصوات الكلى.

أخيرًا، قد يُعاني العديد من الأشخاص من آلام الظهر دون سبب واضح، وغالبًا ما يُشار إليها باسم "آلام الظهر غير المعروفة".

كيف يُمكن تجنّب الإصابة بآلام أسفل الظهر؟

يمكنك محاولة تجنّب آلام أسفل الظهر بالطرق التالية:

  • مُمارسة الرياضة بانتظام.
  • التحسين من وضعيات الجسم المُختلفة.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء وتقنيات إدارة الإجهاد.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تعلم كيفية رفع الأثقال بشكل صحيح، الأمر الذي شأنه أن يُخفف من الالتواءات العضلية.
  • النوم على مرتبة جيّدة النوعية.

كيف يُمكن مُعالجة آلام أسفل الظهر؟

يُمكن أن يقترح عليك الطبيب العام بعض العلاجات، مثل:

  • المسكنات المضادة للالتهابات لتخفيف الألم على المدى القصير.
  • العلاج البدني.
  • العلاج بالتدليك.
  • كمادات حرارية (للمُساعدة في تخفيف تيبس العضلات) أو كمادات ثلجية (لتقليل التورم والالتهاب) في المناطق المصابة.
  • إذا كان الانزلاق الغضروفي يُسبب لك الكثير من الألم، أو إذا كان لديك ضيق في العمود الفقري، فقد يُوصى بإجراء عملية جراحية لإزالة الضغط وتثبيت الألم.

إلى أي طبيب يجب أن نلجأ؟

بُناءً على طبيعة وسبب آلام أسفل الظهر، قد يُحيلك طبيبك إلى أحد هؤلاء المهنيين الطبيين: