النقرس

تخصص في الروماتيزم

 ما هو النقرس؟

 النقرس هو نوعٌ من التهاب المفاصل يظهرٌ عندما يكون هنالك تراكمٌ لحمض البوليك في الدم مما يُسبّبُ تورم المفاصل.

 إذا تجاوزت مستويات مصل اليورات نقطة التشبع الفسيولوجية (حوالي 7.6 مجم / ديسيلتر) تتشكل بلورات اليورات أحادية الصوديوم ويتم تخزينها في الغضاريف والأنسجة المحيطة بالمفاصل المحيطية.

 من منظور إكلينيكي فإن الترسّب المستمر لا يُلحظ عادةً، وحوالي 10 ٪ من المرضى يعانون من فرط حمض يوريك الدم ، مما سيؤدي على الأرجح إلى النقرس السريري. أما النقرس الحاد فهو حالةٌ مؤلمةٌ للغاية تؤثر على مفصل واحد فقط. وينتج عن النقرس المزمن هجمات متعددة لاكثر من مفصل

 تشخيص المرض

 يمكن للشخص المصاب أن يعيش حياة طبيعية إذا تم تشخيص المرض في بداية ظهور و اتبع العلاج الموصوف بشكل صحيح. أما بالنسبة لكبار السن المصابين بالنقرس فإن تقليل مستويات حمض البوليك في الدم يمكن أن يساعد في اختفاء الحصوات وتحسين حركة المفاصل.

بشكلٍ عام ، يؤدّي النقرس إلى مزيدٍ من المضاعفات عندما تظهر الأعراض قبل سن الثلاثين.كما تساهم متلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب في التسبّب بالوفاة المبكرة لدى الأشخاص المصابين بالنقرس. بعض العلاجات أقل فعالية بالنسبة للمرضى ، وأحيانًا يكون السبب هو عدم مراقبة العلاج أو جرعات منخفضة من الأدوية أو إدمان الكحول.

ما هي الاعراض؟

تشمل أعراض النقرس الحاد ما يلي:

  • تأثر بعض المفاصل فقط وغالبا المفاصل التي تميل إلى أن تتأثر هي إصبع القدم الكبير أو الركبة أو الكاحل.
  • غالبا ما يأتي الألم فجأة في الليل على شكل ألم شديد و خفقان لا يُطاق
  •  سخونة واحمرار في المفصل مع تورم وحساسية (يمكن الشعور بالألم حتى عن طريق وضع ملاءة سرير أو وسادة)
  • من المحتمل زيادة الحمى
  • قد تهدأ النوبة بعد بضعة أيام لكنها يمكن أن تعود بشكل متقطع حيث تميل النوبات الإضافية إلى الاستمرار لفترة أطول
  •  بعد النوبة الأولى تهدأ الأعراض ولكن غالبا سيتعرض العديد من الأشخاص لهجوم آخر في غضون 6 إلى 12 شهرًا التالية. قد يصاب بعض المرضى بالنقرس المزمن، المعروف أيضًا باسم التهاب المفاصل النقرسي. يمكن أن يتسبب هذا النوع من النقرس في تلف المفاصل وفقدان حركة المفاصل. يعاني الأشخاص المصابون بهذا النوع من النقرس غالبًا من آلام المفاصل وأعراض أخرى في معظم الأوقات.

 كيف يتم تشخيص النقرس ؟

 توجد عدة فحوصات طبية لتشخيص النقرس ، منها:

  •  تحليل السائل الزليلي
  • حمض اليوريك في الدم
  • الأشعة السينية للمفاصل
  •  الخزعة الزليلية
  • فحص حمض البوليك في البول

 يُعتبر مستوى حمض اليوريك أعلى من 7 مل / ديسيلتر في الدم مرتفعًا ومع ذلك ليس كل من لديه مستويات عالية من حمض البوليك مصاب بالنقرس.

 كيف تحدث الاصابة بالنقرس ؟

 يحدث النقرس بسبب ارتفاع مستويات حمض البوليك عن المعدل الطبيعي. يحدث هذا عندما ينتج الجسم الكثير من حمض البوليك أو عندما يكون غير قادر على التخلص منه تتشكّل بلورات حمض اليوريك عندما يكون هناك الكثير منه حول المفاصل مما سيؤدي الى تورم المفاصل وألمها وكذلك ارتفاع درجة الحرارة في المنطقة المحيطة. 

لا يزال سبب النقرس غير معروف و يُعتقد أن المرض وراثي وأن الرجال والنساء بعد سن اليأس ومدمني الكحول أكثر عرضة للإصابة به. و مع تقدم الشخص في العمر ، تزداد فرص الإصابة بالنقرس.

لدى الأشخاص المصابون بالأمراض التالية فرصة أكبر للإصابة بالنقرس مثل :

مرض السكري.

أمراض الكلى

السمنة

فقر الدم المنجلي وأنواع أخرى من فقر الدم

اللوكيميا وأنواع أخرى من سرطانات الدم.

 قد يتطور النقرس أيضًا بعد تناول الأدوية التي تمنع التخلص من حمض البوليك. الأشخاص الذين يتناولون أدوية مثل هيدروكلوروثيازيد ومدرات البول الأخرى يكونون أكثر عرضة لارتفاع مستويات حمض البوليك في الدم.

 كيف يمكن الوقاية منه؟

 يُعتقد أنه لا يمكن منع النقرس ، ولكن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تظهر الأعراض.  فالأدوية التي تعمل على تقليل مستويات حمض البوليك تحدّ من تفاقم النقرس.

 ما هو العلاج؟

 من المستحسن أن يرى المريض أخصائيًا وأن يبدأ في تناول دواء النقرس في أقرب وقت ممكن لتقليل الأعراض في حالة حدوث نوبة. يوصى أيضًا بالأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين والإندوميتاسين و إذا ساءت الأعراض يجب زيادة الجرعة.

 يحتاج المريض إلى أنواع مختلفة من الأدوية في حال عانى من :

 

 عدة هجمات في نفس العام أو هجمات شديدة

 تلف المفاصل

 مرض التوفي

تعب في الكلى أو حصوات الكلى

  •  من المفيد جدا ان تقوم بتغييرات في نطامك الغذائي ونمط الحياة لتجنب نوبات النقرس مثل :
  •  قلل من استهلاك الكحول ، وخاصة البيرة انقاص الوزن
  • مارس الرياضة بانتظام
  • قلل من تناول اللحوم الحمراء والمشروبات السكرية
  • تناول طعامًا صحيًا مثل منتجات الألبان والخضروات والمكسرات والبقول والفواكه والحبوب الكاملة (تلك التي تحتوي على نسبة أقل من السكر)

كما يمكن أن يساعد شرب القهوة وتناول مكملات الفيتامينات بعض الأشخاص.

 

 من هو الطبيب المختص لتشخيص ومعالجة مرض النقرس ؟

 الاختصاصي الذي يعالج النقرس هو أخصائي أمراض الروماتيزم و هو المسؤول عن التشخيص الصحيح للمريض والبدء في العلاج الذي يمكن أن يقلل من مستويات حمض البوليك في الدم بحيث تذوب بلورات البوليك. يعتقد أطباء الروماتيزم أن النقرس يمكن علاجه ، ولتحقيق ذلك يجب أن تكون مستويات حمض اليوريك في دمك كافية لإذابة البلورات. يجب أن تختفي الأعراض ولا يكون هناك أي ضرر طويل المدى على المفاصل.