التهاب اللقيمة

تخصص في الطب الرياضي

 ما هو التهاب اللقيمة الجانبي؟

 التهاب اللقيمة الجانبي و المعروف أيضًا باسم مرفق التنس : هو إصابة تسبّب الألم في الجزء الخارجي من المرفق. ويرجع ذلك إلى الحركة المتكرر للمعصم وحركات بسط الساعد. يؤدي الاستخدام المتكرر لهذه العضلات إلى إصابات دقيقة للأوتار و مع مرور الوقت يحدث تهيّج وألم على الجزء الخارجي من الكوع.

 على الرغم من أن هذه الحالة تُعرف باسم مرفق التنس ، إلا أن هذه الحالة لا يعاني منها لاعبو التنس فحسب ، بل يعاني منها أيضًا أي شخص يؤدي عملاً يتضمن حركات شد وثني متكررة في الساعد والمعصم  مثل الرسامين المحترفين، الميكانيكيين، العمال، وأولئك الذين يعملون لساعات طويلة أمام الكمبيوتر باستخدام الماوس.


تشخيص المرض

لايُصنّف التهاب اللقيمة الجانبي على أنّه إصابة خطيرة على الرغم من أنه يمكن أن يؤثر بشكل كبير على حياتك. يتحسّن معظم الناس بالعلاجات غير الجراحية و غالبًا ما تستمر الأعراض لعدة أشهر قبل الشفاء التام من الحالة.

عراض التهاب اللقيمة الجانبي

 يتميز التهاب اللقيمة الجانبي بالأعراض التالية:

 الألم وصعوبة الحركة عند مد الرسغ

الألم في الجانب الخارجي للمرفق

 الألم اثناء القيام ببعض الحركات مثل رفع فنجان من القهوة مثلا .

 هذا الألم لا يزول بالراحة أو بالتبريد الموضعي أو تناول مضادات الالتهاب.

 

 الاختبارات الطبية لالتهاب اللقيمة الجانبي

يجب على كل متخصص في الصدمات إجراء تقييم شامل من أجل تشخيص التهاب اللقيمة الجانبي ويشمل ذلك:

فحص بصري للتحقق من مظهر الجلد والتورم المحتمل في المنطقة ، والتأكد من تموضع المفصل بشكل صحيح

تحسس منطقة الألم باستخدام اليدين

 "اختبار الكرسي"  والذي يستلزم رفع كرسي بحيث تكون راحة اليد متجهة لأسفل والمرفق ممدد حيث  يمنع الألم عادة من القيام بهذا

تقييمات أخرى للألم وقدرة التنقل مثل مناورة الطاحونة

هل يمكن تجنب حدوثه ؟

 يمكن ذلك من خلال اتخاذ الوضعية الصحيحة  حيث تضمن الحركات المناسبة أثناء الرياضة والعمل عدم تعرض الأوتار لضغط مفرط.

 كما ان إراحة المرفق بعد جهد شاق يمكن أن يساعد أيضًا في منع التهاب اللقيمة. ويفيد التدليك الوقائي و وسادات الكوع في ذلك ايضاً علاج التهاب اللقيمة الجانبي

 يبدأ العلاج بشكل تدريجي ويعتمد على شدة الإصابة وتشمل الاجراءات :

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات إما عن طريق الفم أو بشكل موضعي
  • راحة الكوع وتقليل الأنشطة التي تسبب الألم وتخفيف شدة التمارين وزمنها
  • العلاج الفيزيائي وتطبيق الحرارة الموضعية ، والتدليك ، وموجات الصدمة ، والموجات فوق الصوتية ، وايضا التمارين والتقنيات

 إذا لم تكن هذه التدابير فعالة ، فيوصى بما يلي: 

  • حقن كورتيكوستيرويد موضعي (مع أو بدون مخدر) يمكن لهذه الأدوية أن تخفف الألم لفترة من الوقت وتحفز الشفاء عند حقنها بالقرب من المنطقة المصابة.
  •  يتم احيانا إجراء ثلاث عمليات حقن خلال مدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين و عادة ما تقتصر على ثلاث عمليات فقط لتجنب حدوث تمزق في الوتر . 
  •  تُستخدم أيضًا حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية في الوقت الحاضر .
  •  التخفيف من الحركات أو الأنشطة التي تسبب التهاب اللقيمة. وبالتالي يجب إجراء دراسة عن مكان عملك بما يسهم في العلاج الناجح. يجب عليك أيضًا تقليل ممارسة رياضة المضرب أو لعبها بكثافة. 

إذا ثبت أيضًا أن العلاجات المذكورة أعلاه غير فعالة وما زلت تعاني من أعراض وألم التهاب اللقيمة فستكون الجراحة هي الخيار التالي.

 يمكن إجراء الجراحة بشق مفتوح أو باستخدام تنظير المفاصل حيث ان تنظير المفصل هو الأسلوب الأكثر شيوعًا حاليًا لأنه يتيح الوصول إلى موضع الاصابة بكاميرا مصغرة من خلال شقين أو ثلاثة شقوق صغيرة. هذه التقنية لا تتوغل عميقا لذا فالتعافي يكون أسرع وأقل إيلامًا.

من المتخصص الذي يعالج حالة التهاب اللقيمة ؟ 

 يتم علاج التهاب اللقيمة من قبل أخصائي الصدمات، والذي عادة ما يكون لديه تدريب خاص في علاج أمراض الكوع. 

 قد يشارك متخصصون آخرون أثناء فترة النقاهة من إصابة التهاب اللقيمة ، مثل أخصائيي العلاج الفيزيائي الذين يقدمون تمارين عملية لاستعادة الحركة ، و ايضا جراحي العظام لإصلاح الأوتار في الكوع عندما تفشل طرق العلاج الأخرى.

 .