تنظير القولون

تخصص في الجراحة العامة

ما هو تنظير القولون؟

تنظير القولون هو نوع من التنظير الداخلي يُستخدم لفحص القولون والأمعاء الدقيقة للكشف عن أي تشوهات (التهاب، تقرحات، إلخ). تستغرق العملية عادةً حوالي 15-20 دقيقة.

ماذا يتضمن إجراء تنظير القولون؟

يتم إجراء تنظير القولون باستخدام أنبوبة رفيعة (منظار) يتم إدخاله من فتحة الشرج. يحمل هذا المنظار كاميرا فيديو في نهايته، وذلك من أجل تصوير الأعضاء وجدران القولون التي تمر بها.

لماذا نلجأ إلى تنظير القولون؟

يُمكن إجراء تنظير القولون لعِدة أسباب، منها:

  • لتحديد مكان أي سلائل حميدة أو أورام غُديّة.
  • من أجل فحص سرطان القولون.
  • لاستكشاف سبب التغيرات غير المُبررة في الأمعاء.
  • لتقييم أعراض ألم ونزيف المستقيم أو فقدان الوزن.
  • في حالات نقص الحديد أو الأنيميا.
  • لتشخيص مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.

التحضير لتنظير القولون:

قبل الاختبار، يجب عليك اتباع تعليمات تنظيف الأمعاء ليسهُل على الطبيب فحصها. سيتضمن ذلك شرب السوائل فقط خلال الـ 24 ساعة التي تسبق الإجراء، وتناول محلول يساعدك على إفراغ أمعائك.

أثناء الإجراء، سيتم تخديرك جزئيًا أو كليًا. سيتم وضعك على جانبك وسيقوم الطبيب بإدخال المنظار من خلال فتحة الشرج للمرور عبر الأمعاء الغليظة.

بماذا تشعر أثناء الإجراء؟

عادة ما يكون تنظير القولون إجراءًا مُحتملًا، ونادرًا ما يكون مؤلمًا. على الأكثر، ستشعر بالضغط أو التورم أو التشنج أثناء العملية. أقل من واحد في المائة من المرضى سيعانون من مضاعفات خطيرة.

معنى النتائج غير الطبيعية:

إذا شعر الأخصائي بضرورة إجراء تقييم أكثر دقة، فسيحصل على خزعة من بطانة الأمعاء لتحليلها.

إذا تم العثور على أورام حميدة أثناء العملية، فيمكن إزالتها على الفور.

هل هُناك بدائل لإجراء تنظير القولون؟      

يوجد الآن بديل لتنظير القولون التقليدي وهو أقل توغلاً ولا يتطلب تخديرًا. وهذا ما يُسمّى "تنظير القولون الافتراضي"، وهو فحص يستخدم صورًا لداخل الأمعاء والقولون يتم الحصول عليها عن طريق التصوير المقطعي المحوسب (CT أو CAT scan) بدلاً من الصور التي التقطتها كاميرا تنظير القولون.