التنويم المغناطيسي السريري

تخصص في طب الأعصاب

ما هو التنويم المغناطيسي السريري؟

كلمة التنويم المغناطيسي مشتقة من الكلمة اليونانية التي تعني "النوم". ومع ذلك، في التنويم المغناطيسي السريري، يكون المريض في الواقع في حالة تغير في الوعي بين النوم واليقظة. مع بعض المحفزات، يتم تنشيط العمليات العقلية ويمكن للأخصائي علاج الاضطرابات النفسية المختلفة مثل القلق والتوتر.


لماذا يلجأ البعض للتنويم السريري المغناطيسي؟

يساعد العلاج السريري المريض على فهم المواقف التي تسبب أي نوع من المعاناة وقبولها ومعالجتها. لا يُقصد دائمًا علاج المريض من مرض أو موقف مزعج بل يستخدم أحيانًا للتخفيف من المعاناة التي تسببت في ذلك. فمن خلال التنويم المغناطيسي، يمكن للمريض تحسين قدرته على التعامل مع المرض أو الوضع غير السار.

يستخدم العلاج المغناطيسي السريري لعلاج المعاناة الناجمة عن:

  • علاجات طبية لازمة
  • الحُقن
  • عمليات نقل الدم
  • الولادة
  • الألم المزمن مثل الصداع النصفي وآلام الظهر
  • الإكتئاب
  • إدمان الكحول والتبغ
  • اضطرابات القلق
  • اضطرابات الاكل

يمكن استخدامه أيضًا كمخدر في العمليات الجراحية البسيطة للأسنان.

كيف يتم العلاج بالتنويم المغناطيسي؟

أثناء العلاج بالتنويم المغناطيسي، يضع المعالج المريض إلى حالة منومة أو تشبه الغيبوبة. حيث يقوم باستخدام الكلمات ورابطات الأفكار التي من شأنها تغيير أنماط أو سلوكيات التفكير لدى المريض. يلعب عقل المريض وموقفه دورًا رئيسيًا في نجاح هذا العلاج - يجب أن يكون لدي المريض الرغبة في المشاركة وأن يتم إرشاده بالكامل خلال الجلسات.