متلازمة التعب المزمن

تخصص في الروماتيزم

متلازمة التعب المزمن هو المصطلح الذي يصف حالة التعب المُسبب للعجز الذي يستمر لفترة طويلة. وعادةً ما تُصيب هذه الحالة الأشخاص من عُمر 20 إلى 40 عام، وهي حالة شائعة بين النساء أكثر من الرجال بثلاث أضعاف. وتُعرف مُتلازمة التعب المُزمن أيضًا بالتهاب الدماغ والنخاع المؤلم للعضل.

هل يُمكن علاج متلازمة التعب المزمن؟

لا يوجد علاج لمتلازمة التعب المزمن. ولكن يُمكن أن تختلف الأعراض من شخص لآخر، فبعض الحالات قد تتعافى تمامًا في خلال بضع سنوات، بينما تستمر بعض الحالات الأُخرى إلى فترة أطول من ذلك. وعادةً ما يكون لهؤلاء الأشخاص الذين تم تشخيصهم في سن مُبكر فُرصة أكبر في التعافي مُستقبليًا.

ما هي أعراض متلازمة التعب المزمن؟

العَرَض الرئيسي بالنسبة لمتلازمة التعب المزمن هو التعب المستمر، أو التعب الذي لا يهدأ على الرغم من حصول المريض على قسط من الراحة، والذي يتطوّر أيضَا بعد اليوم الذي قام خلاله الشخص بنشاط بدني ما (الحالة التي تُعرف باسم Post-exertional malaise ). وقد تتسبب هذه الحالة في ظهور مُضاعفات تشمل:

  • مشاكل في النوم: مثل النوم لفترات طويلة جدًا، أو فترات قصيرة جدًا، أو النوم بشكل غير منتظم.
  • مشاكل إدراكية: تتضمن حدوث مشاكل في الذاكرة، التركيز، ومُدة الانتباه.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • الصداع.
  • احتقان الزور.
  • الدوار والغثيان.
  • خفقان القلب.

وعادةً ما تسوء الأعراض مع الإرهاق الشديد، وتختلف الأعراض من يوم لآخر، كما يُمكن أن تختلف من شخص لآخر، الأمر الذي قاد الأطباء إلى الاعتقاد بأن متلازمة التعب المزمن يُمكن أن يتسبب بها عدد كبير من الحالات المرضية وليست حالة واحدة فقط.

ما هي الأسباب وراء الإصابة بمتلازمة التعب المزمن؟

ما يزال السبب وراء الإصابة بهذه الحالة غير معروف. ولكن يبقى الاحتمال الأكبر هو أنه ناتج عن الإصابة بعدوى فيروسية. ولكن، مازال غير معروف أيضًا السبب وراء استمرار أعراض متلازمة التعب المزمن حتى بعد التعافي من العدوى الأصلية. كما أن هُناك العديد من الأشخاص الذين يُصابون بالفعل بمتلازمة التعب المزمن من دون الإصابة بعدوى فيروسية.

وتشمل قائمة الأسباب المُحتملة الأُخرى وراء الإصابة بهذه الحالة ما يلي:

كيف يتم تشخيص متلازمة التعب المزمن ؟

لا يوجد اختبار مُخصص لتشخيص حالة متلازمة التعب المزمن، ولكن عادةً ما يتم تشخيص هذه الحالة إذا قام الطبيب بعمل التقييم اللازم للأعراض ولم يجد أي سبب آخر لها. ومن أجل استبعاد أي حالات مرضية أُخرى يُمكن أن يطلب الطبيب من المريض إجراء تحاليل للدم والبول، كما سيقوم الطبيب بعمل فحص سريري له.

كيف يتم علاج متلازمة التعب المزمن؟

يُمكن أن يتضمن علاج متلازمة التعب المزمن المشورة والتوجيه، تناول الأدوية العلاجية، والعلاج النفسي.

المشورة والتوجيه:

هُناك العديد من الأمور التي يُمكن فعلها من أجل السيطرة على حالة متلازمة التعب المزمن، وغالبًا سيقوم الطبيب المُختص بتوجيهك للآتي:

  • كيف يُمكنك الحصول على نوم أفضل خلال فترات الليل.
  • كيف يُمكنك أن تُدرج فترات من الراحة في روتينك اليومي.
  • كيف يُمكنك السيطرة على الألم أو الضغط العصبي من خلال بعض تقنيات الاسترخاء.

العلاج الدوائي:

على الرغم من عدم وجود دواء خاص بمتلازمة التعب المزمن، إلّا أن الطبيب يُمكن أن يصف لك بعض الأدوية التي من شأنها أن تُعالج الألم ومشاكل النوم، كما يُمكن أن يصف لك بعض المُسكنات.

العلاج النفسي:

يُنصح بالعلاج التدريبي التدريجي من أجل علاج مُتلازمة التعب المزمن. خلال هذا البرنامج العلاجي يقوم اخصائي العلاج النفسي واخصائي العلاج الوظيفي بمُساعدة المريض على زيادة قدرته على النشاط البدني بشكل تدريجي.

كما يُمكن أن يُساعد العلاج السلوكي المعرفي أيضًا على بناء روتين أفضل بالنسبة للنوم، إلى جانب التحكّم في مستويات الطاقة، والتأقلم على التأثير النفسي لحالة المريض. ويتم إجراء العلاج السلوكي المعرفي من قِبل مُعالج نفسي مُختص.