البوتوكس

تخصص في الأمراض الجلدية

ما هو توكسين البوتولينوم (بوتكوس™)؟

توكسين البوتولينوم، المعروف باسم البوتوكس ™، هو سم عصبي يستخدم لعلاج الحالات الطبية المختلفة. يتم استخلاص السم من الميكروب الذي يسبب التسمم السجقي (نوع من التسمم الغذائي). كما أنه يستخدم كعلاج تجميلي ويتم توظيفه عن طريق الحقن. كان البوتوكس ™ أول دواء تم تطويره لاستخدام توكسين البوتولينوم، ولكن تم تطوير أدوية أخرى أيضًا.




فيما يتم استخدام البوتوكس؟

تحجب حقن البوتوكس إشارات كيميائية معينة من الأعصاب، معظمها من الإشارات التي تسبب انقباض العضلات. والاستخدام الأكثر شيوعًا لهذه الحقن هو إرخاء عضلات الوجه التي تسبب التجاعيد في الجبهة وحول العينين مؤقتًا. يتم استخدام حقن البوتوكس أيضًا في علاج الظروف الصحية التي تؤثر على كيفية عمل وظائف الجسم.

الاستخدامات الأكثر شيوعًا للبوتوكس هي لعلاج هذه الحالات:


خلل التوتر العنقي: في هذه الحالة المؤلمة، تنقبض عضلات رقبتك بشكل لا إرادي مما يؤدي إلى التواء الرقبة أو تحريكها إلى وضع غير مريح.

العين الكسولة: إن السبب الأكثر شيوعًا للعين الكسولة هو اختلال التوازن في العضلات المسؤولة عن تثبيت وضع العينين.

انقباض العضلات: يمكن أن تتسبب بعض حالات أمراض الأعصاب، مثل الشلل المخي، في ارتداد الأطراف نحو منتصف الجسم. وفي بعض الحالات، يمكن للعضلات المنقبضة أن تسترخي عن طريق حقن البوتوكس.

فرط التعرق: في هذه الحالة، يحدث التعرق المفرط حتى عندما لا تكون درجة الحرارة مرتفعة ولا تجهد نفسك.

الصداع النصفي المزمن: إذا استمر الصداع النصفي لمدة تزيد عن 15 يومًا في الشهر، فيمكن أن تساعد حقن البوتوكس على خفض وتيرة الصداع.

الخلل الوظيفي بالمثانة: يمكن أيضًا أن تساعد حقن البوتوكس على تخفيف أعراض سلس البول الذي يحدث نتيجة لفرط نشاط المثانة.

ارتعاش العين: يمكن أن تساعد حقن البوتوكس على تخفيف انقباض العضلات أو ارتعاشها حول العين.


مما تتكون حقن البوتوكس؟

يقوم توكسين البوتولينوم بشل عضلات معينة مؤقتًا، على سبيل المثال، عند استخدامه لعضلات الوجه، يؤدي ذلك إلى تنعيم مظهرها بعد التخلص من التجاعيد. هذا له أيضًا فائدة إضافية وهو منع بعض تعابير الوجه، مثل تجعد الجبهة والذي يتم العمل به كإجراء مضاد للشيخوخة. تضعف حقن توكسين البوتولينوم وتؤدي الى شلل عضلات معينة، مما يعيق بعض الأعصاب. يتم حقنها بإبر رفيعة وسيعتمد عدد الحقن الذي تتلقاه في جلسة العلاج على الغرض من حقن البوتوكس.

آثار الحقن ليست فورية، تبدأ في الظهور بعد ثلاث أو أربع أيام، اعتمادًا على حالة كل مريض. يمكن أن تكون النتائج مرضية للغاية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يستمر تأثير حقن البوتوكس بين أربعة وثمانية أشهر ويتوقف ذلك أيضاً على حالة المريض؛ لذلك، للحفاظ على نفس المظهر، ستكون هناك حاجة إلى جلسات منتظمة.


التحضير لحقن البوتوكس:

لا يمكن للمرضى الحوامل أو المرضعات الخضوع لعلاج توكسين البوتولينوم (البوتوكس). على الرغم من أن الحقن ليست مؤلمة للغاية، فإن بعض المرضى يفضلون تخدير الجلد مسبقًا باستخدام التخدير الموضعي.


بعد حقن البوتوكس

يمكنك عادةً استئناف الأنشطة العادية في نفس يوم العلاج. يجب تجنب فرك أو تدليك المنطقة المُعالجة لأن ذلك يمكن أن ينقل السم إلى مناطق أخرى داخل الجلد والعضلات المحيطة.


تشمل الآثار الجانبية المحتملة لحقن توكسين البوتولينوم ما يلي:

•     ألم أو تورم أو كدمات في مكان الحقن

·     الصداع أو أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا

•     جفن متدلي أو حواجب مائلة

•     ابتسامة ملتوية أو سيلان اللعاب

•     جفاف العين أو الإفراز المفرط للدموع