تضخم البروستات الحميد

تخصص في الأشعة التداخلية

ما هو تضخم البروستاتا الحميد؟

يحدث تضخم البروستاتا الحميد عندما يزداد حجم غدة البروستاتا بسبب اختلال التوازن الهرموني لدى الرجال. البروستاتا هي الغدة الجنسية الذكرية التي تحيط بالإحليل. وهي تقع أسفل المثانة وفوق المستقيم. وهي مسؤول عن إنتاج السائل الذي يغذي الحيوانات المنوية. يعد تضخم البروستاتا من الأمراض الشائعة لدى الرجال بعد سن الخمسين ويمكن أن يؤثر على حياتهم.


تشخيص تضخم البروستاتا الحميد

يعد تضخم البروستاتا الحميد، أو تضخم غدة البروستاتا، من الأمراض الشائعة لدى الرجال بعد منتصف العمر. هي ليست حالة خطيرة، ولا تزيد من خطر الإصابة بالسرطان على الرغم من احتمالية إصابتها به.

المشكلة الرئيسية في تضخم البروستاتا الحميد هي أن أعراضه مزعجة للمريض.

ومع ذلك، فإن تطورات هذه الحالة المرضية تكون إيجابية مع العلاج المناسب، على الرغم من أنها قد تعود بمرور الوقت.

كل حالة من حالات فرط التنسج تتطلب المتابعة اللازمة مع طبيب المسالك البولية.

أعراض تضخم البروستاتا الحميد

تشمل الأعراض التي تظهر تدريجيًا ما يلي:

  • سلس البول
  • صعوبة التبول
  • كثرة التبول
  • الإلحاح البولي
  • التنقيط بعد التبول
  • الحاجة للتبول عدة مرات في الليلة
  • ألم عند التبول
  • دم في البول

في الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي تضخم البروستاتا إلى احتباس بولي أو التهابات المسالك البولية أو ضعف وظائف الكلى.

الاختبارات الطبية لتضخم البروستاتا الحميد

في حالة وجود واحد أو أكثر من الأعراض المذكورة أعلاه، فسيقوم طبيب المسالك البولية بتقييم التاريخ الطبي للشخص، ودراسة شدة الأعراض وإجراء فحص للمستقيم للتحقق من حالة البروستاتا.

قد يحتاج الشخص أيضًا إلى اختبارات سريرية مثل اختبارات البول لاستبعاد العدوى، أو اختبارات الدم لفحص مستويات مستضد البروستاتا النوعي (PSA) واستبعاد سرطان البروستاتا.

ما الذي يسبب تضخم البروستاتا الحميد؟

على الرغم من عدم وجود سبب أو عامل خطر مباشر معروف لتضخم البروستاتا الحميد، إلا أنه يحدث عندما يزداد حجم غدة البروستاتا بسبب اختلال التوازن الهرموني في الخصيتين: يزيد الهرمون الأنثوي (الأستروجين)، بينما ينخفض ​​هرمون الذكورة (التستوستيرون).

هل يمكن تجنب الإصابة به؟

لا يمكن منع تضخم البروستاتا الحميد، ولكن يمكن اكتشافه في مرحلته المبكرة من خلال الفحوصات الدورية مع طبيب المسالك البولية.

يوصي المتخصصون بفحص البروستاتا سنويًا بعد سن الخمسين عندما يكون هناك خطر متزايد من تضخم البروستاتا.

علاج تضخم البروستاتا الحميد

إذا كانت الأعراض خفيفة، فقد يصف الأخصائي الأدوية ويوصي بتغييرات في نمط الحياة (مثل تجنب الكحول والكافيين، وممارسة الرياضة، وتكييف إجراءات التبول).

في الحالات الأكثر شدة، قد تكون الجراحة مطلوبة.

عادةً ما تتضمن عمليات تضخم البروستاتا الحميد ما يلي:

استئصال البروستاتا عبر الإحليل: هذا هو الإجراء الأكثر شيوعًا، حيث يتم استئصال البروستاتا من خلال منظار داخلي يتم إدخاله عبر القضيب.

استئصال البروستاتا البسيط: يتم استئصال البروستاتا من الداخل من خلال شق في البطن.

جراحة البروستاتا بالليزر: باستخدام هذه التقنية الحديثة، يتم تفتيت الأنسجة بالليزر، وهو إجراء غير جراحي.

من المتخصص الذي يعالجها؟

طبيب المسالك البولية هو المختص المسؤول عن علاج تضخم البروستاتا.

على الرغم من أنه بسبب أعراض مشاكل المسالك البولية، يمكن أن يتم التشخيص من قبل أخصائي أمراض الذكورة والمسالك البولية. قد يقوم طبيب المسالك البولية أيضًا بإجراء الجراحة، كما أن بعض الجراحين العامين متخصصون أيضًا في هذه العمليات.