أمراض المناعة الذاتية

تخصص في الأمراض الجلدية

ما هي أمراض المناعة الذاتية؟

أمراض المناعة الذاتية هي مجموعة من الحالات الصحية، حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا السليمة في الجسم عن طريق الخطأ.

هناك أكثر من 80 نوعًا مختلفًا من أمراض المناعة الذاتية. مما يجعل التشخيص أمرًا صعبًا. ومن أكثر أمراض المناعة الذاتية شيوعًا هي:

  • مرض التهاب الأمعاء: والذي يشمل داء كرون والتهاب القولون التقرحي.
  • فهو مرتبط بميكروب ينشط آلية الدفاع في الجسم، مما يسبب الالتهاب.
  • داء السكري من النوع الأول: تهاجم آليات الدفاع خلايا البنكرياس التي تنتج الأنسولين (يُساعد الأنسولين الجسم على استخدام الجلوكوز الذي يتلقاه). يحدث هذا النوع من مرض السكري عادة خلال الطفولة أو المراهقة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: حالة مرضية تُصيب المفاصل.
  • الداء الزلاقي: هي حالة مرضية تُصيب الأمعاء الدقيقة. حيث يتفاعل جهاز المناعة لدى الشخص المصاب مع الغلوتين، مما يضر بطانة الأمعاء.
  • الذئبة: يمكن أن تؤثر على أي عضو في الجسم، وأكثرها شيوعًا ذئبة الجلد والمفاصل.
  • تشمل الأمراض الأخرى الأقل شيوعًا بعض اضطرابات الغدة الدرقية وفقر الدم الخبيث وداء أديسون والبهاق.

توقعات سير المرض

على الرغم من عدم التوصل لعلاج نهائي لأمراض المناعة الذاتية، إلا أن هناك عددًا من العلاجات المتاحة التي يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض. كما أثبتت الدراسات أن الإصابة بأمراض المناعة الذاتية لا تؤثر على متوسط ​​العمر المتوقع.

أعراض أمراض المناعة الذاتية

تتمثل الأعراض الرئيسية عادة في:

  • الالتهاب (الذي يمكن أن يسبب الاحمرار والحرارة والألم والتورم)
  • الإرهاق
  • آلام العضلات

لا تنطبق هذه الأعراض على جميع أمراض المناعة الذاتية (خاصة داء السكري من النوع الأول).

تعتمد الأعراض أيضًا على نوع الحالة المرضية:

مرض التهاب الأمعاء: من الشائع حدوث آلام في البطن وإسهال دموي.

داء السكري من النوع الأول: عدم وضوح الرؤية والحاجة إلى التبول كثيرًا ومشاكل في التركيز والعطش المزمن

التهاب المفاصل الروماتويدي: تتمثل الأعراض الرئيسية في ألم خفيف بالمفاصل وتَيبّس وتعب. أيضًا قد تُصبح المفاصل ساخنة ومؤلمة. المناطق الأكثر تضررًا هي الرسغين والركبتين والأصابع والكاحلين.

الداء الزلاقي: يظهر في شكل آلام في البطن، إسهال، إمساك، نقص وزن، وإرهاق.

الذئبة: قد يكون من الصعب تشخيصها لأنها تظهر على شكل تفشي. وتعتمد الأعراض على كل حالة، ولكن الأعراض الرئيسية هي آلام العضلات والمفاصل وتساقط الشعر. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يكون هناك تلوين غير طبيعي على الوجه، خاصة على الأنف والوجنتين.

الفحوصات الطبية لأمراض المناعة الذاتية

تتمثل الخطوة الأولى في الكشف عن أحد أمراض المناعة الذاتية في الحصول على تاريخ طبي كامل، بما في ذلك تاريخ العائلة ونمط الحياة المتّبع والأدوية الموصوفة والأعراض. بعد ذلك، اعتمادًا على نوع مرض المناعة الذاتية المكتشف أو المشتبه به، سيتم إجراء بعض الاختبارات:

مرض التهاب الأمعاء: قد يتطلب تحليل دم وبراز، كذلك إجراء تنظير داخلي، تنظير كبسولي، تصوير بالموجات الفوق صوتية والاختبارات الإشعاعية.

داء السكري من النوع الأول: يتم إجراء اختبار الهيموجلوبين الغليكوزيلاتي (A1c)، اختبار سكر الدم العشوائي أو اختبار سكر الدم أثناء الصيام للتشخيص.

التهاب المفاصل الروماتويدي: يتم إجراء فحص دم وفحص إشعاعي لمقاطع الهيكل العظمي الأكثر تضرراً.

الداء الزلاقي: يتم إجراء أربع اختبارات عادة لتشخيص هذه الحالة المرضية وهم: فحص الأمصال، الاختبار الجيني، خزعة الاثني عشر واتباع نظام غذائي خالي من الغلوتين.

الذئبة: غالبًا ما يكون تشخيص مرض الذئبة معقدًا. حيث يعتمد التشخيص على وجود عدة معايير في نفس الوقت، مثل وجود طفح جلدي، تهاب بالمفاصل ودم أو وجود اضطرابات عصبية، تقرحات الفم والتهاب المَصْلِيَّة، من بين أمور أخرى.

ما الذي يسبب أمراض المناعة الذاتية؟

أسباب أمراض المناعة الذاتية غير معروفة، على الرغم من أنها تميل إلى أن تكون وراثية. بالإضافة إلى ذلك، قد تسبب بعض الفيروسات والبكتيريا والأدوية تغييرات معينة تؤدي إلى ظهورها.

تُعد النساء الأمريكيات من أصل أفريقي، والأمريكيات من أصل إسباني، والأمريكيات الأصلية هم الأكثر عرضة للخطر.

هل يمكن تجنب الإصابة بأمراض المناعة الذاتية؟

لا توجد حاليًا طريقة معروفة للوقاية من أمراض المناعة الذاتية.

علاجات أمراض المناعة الذاتية

هناك علاجات مختلفة حسب المرض المراد علاجه. على سبيل المثال، العلاج الرئيسي لمرض السكري من النوع الأول هو تناول الأنسولين يوميًا. بينما يحتاج مرضى الداء الزلاقي إلى التخلص من الجلوتين من نظامهم الغذائي. كما يمكن للمرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي تناول الأدوية المضادة للالتهابات وحقن الستيرويد للسيطرة على الألم.

من الطبيب الذي يعالج أمراض المناعة الذاتية؟

الطبيب الذي يعالج مرض المناعة الذاتية يختلف اختصاصه باختلاف نوع المرض. بعض المتخصصين هم: أطباء الباطنة، أطباء المناعة، أطباء الأمراض الجلدية، أطباء الروماتيزم.